التونسية أنس جابر تسجل إنجازا تاريخيا وتبلغ المربع الذهبي لويمبلدون

سجلت التونسية أنس جابر المصنفة الثالثة في بطولة ويمبلدون إنجازا تاريخيا ببلوغ المربع الذهبي لإحدى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى للمرة الأولى في مسيرتها.

ونجحت جابر في التأهل إلى الدور قبل النهائي لبطولة ويمبلدون ثالث البطولات الكبرى للموسم الحالي، بفوزها المثير على التشيكية ماري بوزكوفا بمجموعتين مقابل مجموعة بنتيجة 3 6/ و6 1/ و6 1/ اليوم الثلاثاء في دور الثمانية.




ومنذ خروجها الصادم من الدور الأول لبطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس)، حققت جابر عشرة انتصارات متتالية على الملاعب العشبية ، ووصلت إلى ويمبلدون بعد تتويجها بلقب بطولة برلين.

وتعيش جابر أزهي مرحلة في مسيرتها إذ تحتل المركز الثاني في التصنيف العالمي لتنس السيدات.

وتلتقي جابر في المربع الذهبي مع الألمانية تاتيانا ماريا التي نجحت في تحويل تأخرها بمجموعة أمام مواطنتها جول نيمير إلى فوز مثير بنتيجة 4 6/ و6 2/ و7 5/ اليوم الثلاثاء في دور الثمانية

وفي ثاني مشاركة لها على التوالي في دور الثمانية لبطولة ويمبلدون، فشلت جابر خلال المجموعة الأولى في مجاراة منافستها التشيكية بوزكوفا المصنفة 66 على العالم، التي لم يسبق لها تجاوز الدور الثاني في أي بطولة جراند سلام، قبل هذا العام.

وكسرت بوزكوفا إرسال منافستها التونسية مرتين لتفوز بالمجموعة الأولى.

لكن الأحوال تبدلت تماما في المجموعتين الثانية والثالثة حيث حسمتهما جابر بكل سهولة.

وتطمح جابر أن تصبح أول لاعبة أفريقية وعربية تفوز بإحدى ألقاب بطولات الغراند سلام.

من جانبها سجلت ماريا 34/ عاما/ إنجازا بارزا ببلوغ المربع الذهبي لإحدى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى للمرة الأولى في مسيرتها في الوقت الذي تتواجد فيه خارج قائمة المصنفات الـ100 الأوائل على العالم.

وباتت ماريا، المصنفة 103 على العالم، سادس لاعبة في العصر المفتوح تبلغ المربع الذهبي لبطولة ويمبلدون بعد أن تخطت الرابعة والثلاثين.