بري: لبنان ليس مفلساً إنما هو في حالة توقف عن الدفع

أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري، اليوم السبت، أن لبنان ليس بلداً مفلساً على الإطلاق، إنما هو في حالة توقف عن الدفع، وهو يمتلك كل مقومات النهوض من الأزمات إذا ما توافرت النوايا الصادقة من أبنائه كما من أشقائه العرب وأصدقائه في العالم.

ونقلت «الوكالة الوطنية للإعلام» عن بري قوله، خلال لقائه اليوم وزراء الخارجية العرب بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن «لبنان لن ينسى أشقاءه العرب، لن ينسى الطائف ولا الدوحة ولا الكويت في يوم من الأيام، لكن الآن لبنان يطلب ويتوق إلى أشقائه العرب ويتمنى مجيئهم والدخول إلى صلب ما يشكو منه لبنان».




وأضاف أن «لبنان يملك الثروة المائية والنفطية والغاز الموجودة في بحرنا، وخصوصاً عند حدودنا مع فلسطين المحتلة، حيث تجري مفاوضات غير مباشرة عبر الأمم المتحدة والوسيط الأميركي، وهذه المحادثات تشهد حالة من التطور»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

ولفت إلى أن «لبنان زاخر وقادر على تقبل المشاريع والاستثمار في مجال الكهرباء وإنشاء مصافي تكرير النفط». وقال بري: «اليوم وأنتم في لبنان نفتقد في هذا اللقاء الوزاري العربي سوريا التي تعرضت فجر اليوم لعدوان إسرائيلي جديد من خلال الأجواء اللبنانية».

وأضاف أن «لا عرب من دون فلسطين والعروبة تنتهي بانتهاء فلسطين، علينا أن نعي ماذا يُخطط للقدس ولفلسطين، المطلوب ألا نجعل الضغوط والوقائع في داخلنا وفي دولنا تنسينا أولى القبلتين وثالث الحرمين، فالقدس ليست قطعة من أرض إنها قطعة من سماء».

وأكد بري أن «أي تهاون بهذه البقعة الجغرافية المقدسة تأكدوا أن ما لا يُحمد عقباه سوف يحصل داخل كل دولة من دولنا».

بدوره، أكد أبو الغيط أن «انعقاد الاجتماع التشاوري في لبنان هو رسالة دعم ومساندة للبنان شعباً ومؤسسات بخاصة في هذا الظرف الصعب الذي يتطلب جرأة لاتخاذ القرار».