هل تسبب زيارة هنية إلى لبنان بأزمات في حماس؟

بيروت أوبزرفر

قالت بعض من منصات التواصل الاجتماعي الفلسطينية أنه وبعد لقاءات إسماعيل هنية مع كبار مسؤولي حزب الله والرئيس ميشال عونورئيس الوزراء اللبناني ، هناك خلافات في قيادة حماس إذا كان ينبغي للحركة أن تكون مرتبطة بالمحور الشيعي الذي يضم حزب اللهوإيران أو للحفاظ على العلاقات وربطها. لمصر والمحور السني.




والحاصل فإن العلاقات السياسية بين حركة حماس وحزب الله دوما كانت في مرمى الانتقادات ، وهي الانتقادات الفلسطينية أيضا خاصةوأن حركة حماس وقياداتها تتعامل في لبنان مثل الدولة المنفصلة ، وهذا أمر بات واضحا خاصةوأن للحركة تحالفات بل وعلاقات مع عدد منالقيادات والفصائل التي ترتبط بعلاقات سلبية سيئة مع السلطة ، ومن هنا يجب الالتفات لدقة هذا الوضع.

الأهم من هذا أن الكثير من الدوائر السياسية العربية لم تهتم بهذه الزيارة التي قام بها السيد إسماعيل هنية إلى لبنان ، الأمر الذي يعكستجاهلا وغضبا من هذه الزيارة.