ريفي: الترويج للمثلية الجنسية أمر لا يستقيم مع مبادىء مجتمعنا

أكد النائب اللواء أشرف ريفي، في بيان، أن “احترامنا لحقوق الإنسان والحريات العامة، أمر مقدس ويجب الإلتزام به لحماية إستقرار وطننا ومجتمعنا، ولكن لا نقبل بأن يتجاوز ثقافة مجتمعنا وعاداته وتقاليده واحترام التزاماته وحماية تماسكه”.

أضاف: “لذلك، فإننا نرى أن الترويج للمثلية الجنسية، أمر لا يستقيم مع مبادىء مجتمعنا وتاريخه وعاداته، التي نعتبرها خارج المألوف دينيا ومدنيا واخلاقيا وأدبيا، وحالة يجب معالجتها لا تشريعها والترويج لها”.




وتابع: “من هنا، فإننا نتعاطف مع مواقف كافة المرجعيات الدينية والمدنية وخاصة مواقف دار الفتوى وسماحة مفتي الجمهورية، التي اعترضت على الترويج الممنهج لهذا السلوك غير المقبول”.