المآسي تلاحق طرابلس: وفاة طفلة جراء انهيار مبنى!

انهار مبنى من ثلاث طبقات في منطقة ضهر المغر في طرابلس، مما أدى الى سقوط عدد من الجرحى. وهرعت الى المكان عناصر الصليب الاحمر والدفاع المدني والقوى الامنية.

ووصلت آليات وجرافات تابعة لبلدية طرابلس للمساعدة بعملية إزالة الردم والحجارة. كما تعمل فرق الاسعاف والاغاثة وعناصر الدفاع المدني، بالتعاون مع الجيش والاهالي على رفع الركام والبحث عن مفقودين، وادى الانهيار الى سقوط ثلاثة جرحى حتى الساعة، فيما ضربت عناصر الجيش طوقا امنيا في المكان ومنعت المواطنين من الاقتراب، تسهيلا لعمليات الانقاذ.




الى ذلك، تمكنت فرق الاسعاف والاغاثة في بلدية طرابلس، بالتعاون مع عناصر الجيش والدفاع المدني والاهالي، من إنقاذ امراة مسنة من تحت الركام، ونقلت على الفور الى أحد مستشفيات المدينة للمعالجة، فيما تستمر عملية الانقاذ بحثا عن مفقودين.

كذلك، تمكنت فرق الاسعاف والانقاذ وعناصر الجيش اللبناني والدفاع المدني من العثور على طفلة تبلغ من العمر سنتين وانتشالها من تحت ركام المبنى، وهي لا تزال على قيد الحياة، ونقلت على الفور الى أحد مستشفيات المدينة بواسطة سيارات الاسعاف.

ولاحقاً، أعلن الاطباء في مستشفى طرابلس الحكومي وفاة الطفلة.

وتم إطلاق رصاص غضبًا بعد وفاة الطفلة جومانا. وفيما يلي الفيديو للحظة انتشال جثمان الطفلة من تحت الأنقاض:

ميقاتي: وأجرى رئيس رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي سلسلة اتصالات بالوزراء المختصين والهيئة العليا للاغاثة، في اطار مواكبة اعمال الاغاثة بعد إنهيار احد المباني في منطقة القبة في طرابلس.
وقد اعطى رئيس الحكومة توجيهاته لتنسيق اعمال الاغاثة ومتابعة اوضاع سكان المبنى.

كذلك اعطى توجيهاته لاستقبال الجرحى على نفقة وزارة الصحة.

مولوي: ويتابع وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال القاضي بسام مولوي حادثة انهيار مبنى في محلة القبة ضهر المغر في طرابلس، وقد أعطى تعليماته الى كل من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ومدير عام الدفاع المدني ومحافظ الشمال لإجراء اللازم وإزالة الانقاض، كما وأن عمليات البحث والإنقاذ وإزالة الردميات متواصلة.

ويدعو مولوي جميع الموجودين في محيط المبنى الى مغادرة المكان حفاظاً على سلامتهم وإفساحاً في المجال أمام المختصين للعمل، وذلك حرصاً على فعالية عمليات الإنقاذ.

خير: كما ناشد الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير جميع المواطنين، الابتعاد عن مكان المبنى المنهار في منطقة القبة – ضهر المغر، تسهيلا لاعمال الاغاثة ورفع الركام ونجدة السكان.

وباشر خير، بناء على توجيهات وتكليف ميقاتي بالكشف الفوري على المبنى المنهار، للوقوف الى جانب الاهالي ومساعدتهم لتأمين علاج المصابين والجرحى على نفقة وزارة الصحة العامة والوقوف عند كل احتياجاتهم وازالة الاقسام المهددة بالخطر واخلاء وتأمين السكان المنكوبين.

كما أعلنت الهيئة العليا للاغاثة، في بيان، أن “رئيس حكومة تصريف الاعمال الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، أعطى التعليمات للهيئة العليا للاغاثة وكلفها بالتحرك فورا واتخاذ كافة التدابير اللازمة والوقوف الى جانب اهالي المبنى المنهار في منطقة القبة – ضهر المغر في مدينة طرابلس، وتأمين جميع احتياجاتهم”.

ريفي: وفيما عمليات البحث عن مفقودين لا تزال مستمرة في المبنى الذي انهار في منطقة ضهر المغر في القبة في طرابلس، وصل الى المكان النائب اللواء اشرف ريفي، الذي أجرى سلسلة اتصالات بالاجهزة المعنية لتسريع عملية ازالة الركام وانقاذ المفقودين.

وزارة الصحة: الى ذلك، صدر عن المكتب الإعلامي في وزارة الصحة العامة بيان أعلن أن الوزارة عممت على مستشفيات الشمال ضرورة إستقبال جميع المصابين والجرحى، نتيجة انهيار المبنى في منطقة القبة في طرابلس، وعلاجهم على نفقتها.

المبنى مهجور: الى ذلك، أوضح رئيس بلدية طرابلس رياض يمق في اتصال مع النائب ايلي الخوري أن المبنى الذي انهار في القبّة – ضهر المغر في طرابلس مهجورـ مؤكداً أنّ فرق الدّفاع المدني والإغاثة والفرق الطبية وجهاز الطوارئ التّابع للبلديّة قد اتّجهت لمعاينة المكان المنكوب.

وتمنّى الخوري عبر تويتر من المواطنين التّعاون مع الجيش وإخلاء المكان لسلامتهم بالدّرجة الأولى، كما للإتاحة للمتخصّصين وفرق الإغاثة القيام بعملهم.