“قلبي تحطَّم”.. براد بيت يتحدث عن تفاصيل مؤلمة عاشها بعد انفصاله عن أنجلينا جولي

للمرة الأولى، كشف الممثل الأمريكي براد بيت عن التفاصيل التي عاشها بعد انفصاله عن زوجته أنجلينا جولي التي تزوجها في العام 2014 وانفصلا في العام 2016.

براد بيت يكشف معاناته بعد الطلاق من أنجلينا جولي

وقال النجم الهوليوودي البالغ من العمر 58 عاماً، إن قلبه تحطم بعد انفصاله عن أنجلينا جولي، موضحاً أن الاضطرابات العاطفية والحزن العميق جزء لا مفر منه.




وأضاف في تصريح له بالعدد الأخير من مجلة GQ البريطانية: “لقد شعرت دائماً بالوحدة الشديدة في حياتي، عندما نشأت وحدي وأنا طفل، عندما كنت وحدي حتى وأنا في الخارج، ولم أستطع حتى وقت قريب أن أحظى باحتضانٍ أكبر، من قِبل أصدقائي وعائلتي”.

وتابع: “عندما تحمل ألماً حقيقياً وفرحاً حقيقياً في وقت واحد، هذا هو النضج، هذا هو النمو”.

في عام 2016 حضر براد بيت اجتماعات منتظمة لمدمني الكحول لمدة 18 شهراً؛ من أجل الإقلاع عنه، مع تبني المبادئ الأساسية للمجموعة، المتمثلة في الامتناع عن جميع المواد التي تغيّر العقل.

وعن هذه الفترة قال بيت: “كان لديَّ مجموعة رائعة حقاً من الرجال، كانت خاصة حقاً وانتقائية، لذلك كانت آمنة”.

براد بيت عن أنجلينا جولي: يجب أن نسامح بعضنا

في نهاية العام 2021 أشار تقرير نشرته مجلة US Weekly إلى أن براد بيت يسعى لإيجاد طريق للصلح بينه وبين أنجلينا جولي للمضي قدماً، من أجل أطفالهما على الأقل.

إذ قال الممثل الأمريكي إنه يأمل أن يسامح أحدهما الآخر بعد سنوات من النزاع؛ وذلك من أجل أطفالهما.

وكان الثنائي قد صدما العالم عندما أعلنا قرارهما الانفصال في عام 2016، بعد عامين من عقد قرانهما في حفل خاص، وذلك على خلفية معرفة أنجلينا جولي أنّ بيت أقام علاقة مع النجمة الفرنسية ماريون كوتيار في أثناء تصوير أحد الأفلام.

فيما أكدت جولي في لقاءات أخرى، أن قرارها الانفصال كان من أجل راحة أطفالها بالمقام الأول، ومع ذلك فهي تشعر بالذنب حيالهم، لذلك تبذل جهدها لجعل حياتهم أكثر إشراقاً.

وفي عام 2018 حصل الزوجان على حضانة مشتركة للأطفال وفق جدول تحدده المحكمة ريثما يتم البت بشكل نهائي في الموضوع.

وكان براد بيت متزوجاً، من قبل بنجمة مسلسل Friends، جينيفر أنيستون، بين عامَي 2000 و2005.

وبدورها تزوَّجت أنجلينا مرَّتين قبل زواجها ببراد، الأولى من جوني لي ميلر من عام 1996 إلى عام 1999، والثانية من بيلي بوب ثورنتون من عام 2000 إلى عام 2003.

فيما يتشارك الثنائي 7 أطفال، 4 منهم بالتبنّي، هم: شيلوه وفيفيان ماركلاين ونوكس ليون ومادوكس تشيفن، وزهرا مارلي، وباكس ثين، وموسى.