يحاكي تصعيداً عسكرياً على حدود لبنان.. تدريبات بين الجيشين الإسرائيلي والأمريكي بمشاركة ضباط كبار

أجرت كل من إسرائيل وأمريكا، مؤخراً، تدريبات عسكرية مشتركة؛ لتقييم استعداد البلدين لمواجهة التحديات الأمنية، لا سيما التصعيد العسكري على الجبهة الشمالية لإسرائيل، على الحدود الجنوبية للبنان، وفق ما ذكرته صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، الأربعاء 22 يونيو/حزيران 2022.

الصحيفة أضافت أنه تم أيضاً مناقشة السيناريوهات في اجتماع بإسرائيل بين كبار الضباط في القيادة المركزية الأمريكية والجيش الإسرائيلي. وأشارت إلى وجود تنسيق بين الأمريكيين والإسرائيليين على خطط عمل مشتركة للاستخبارات والدفاع الجوي والمساعدة اللوجيستية.




كما قالت إنه في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، انتقلت مسؤولية العلاقات العسكرية مع إسرائيل إلى القيادة المركزية الأمريكية من القيادة الأوروبية الأمريكية.

حسب الصحيفة، منذ ذلك الحين، تم تعزيز العلاقات بين إسرائيل وأمريكا على المستوى العسكري بشكل كبير؛ حيث قام قائد القيادة المركزية الأمريكية بزيارة إلى إسرائيل منذ حوالي شهر.

كما لفتت إلى أن السيناريو الرئيسي لتمرين هذا الأسبوع ينطوي على تصعيد في الشمال وانعكاساته الإقليمية، بما في ذلك التدخل الإيراني إلى جانب حزب الله في لبنان.

الصحيفة رأت أن زيارة بايدن للشرق الأوسط يمكن أن تعزز التحالف الدفاعي بين إسرائيل والإمارات والسعودية.

الوفد الأمريكي الذي وصل إلى إسرائيل هذا الأسبوع -والذي ضم أكثر من 30 ضابطاً، من بينهم ثمانية برتبة لواء أو أميرال- كان برئاسة نائب قائد القيادة المركزية الأمريكية، الأميرال جيمس مالوي.

كان في استقبال الوفد رئيس إدارة التخطيط الاستراتيجي والتعاون في هيئة الأركان العامة الإسرائيلية، اللواء تال كيلمان، وفق ما ذكرته الصحيفة الإسرائيلية.

كما نقلت الصحيفة عن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس قوله للكنيست هذا الأسبوع إن الولايات المتحدة سرّعت عملية تنفيذ تحالف دفاع جوي إقليمي يضم دولاً عربية صديقة إلى جانب إسرائيل.

ختمت الصحيفة أن الإدارة الأمريكية قد تختار إعلان هذه الخطوات خلال زيارة الرئيس جو بايدن لإسرائيل والمملكة العربية السعودية الشهر المقبل، كما تحدث الوفدان عن الدفاع الإقليمي، بالتنسيق مع عدة دول عربية، خلال مباحثاتهما المشتركة.