مداخلات سياسية أجّلت اجتماع النواب السنة في دار الفتوى

أرجئ اجتماع النواب السنة، برعاية مفتي لبنان الشيخ عبداللطيف دريان، والذي كان مقررا أمس، بسبب عدم تطابق الرؤى والطروحات بين النواب من ذوي الانتماءات السياسية المختلفة، وسط حرص المفتي دريان على مشاركة الجميع.

وكانت «الأنباء» تفردت بالكشف عن هذا اللقاء، الذي أثار لغطا واسعا على مستوى الأطراف اللبنانية الأخرى، الى جانب تفرد النواب الجدد السياديين والتغييريين بطرح أسماء من خارج أجواء دار الفتوى الأمر الذي تطلب المزيد من التشاور.




وتقول مصادر متابعة انه بالإضافة الى ما سبقت الاشارة اليه، فإن جهات سياسية تدخلت بفرط الاجتماع، ربما من اجل ابقاء الزعامة السنية، في ضمير الغيب.