“حادث خطير” بين السفن الحربية الأمريكية والإيرانية في الخليج العربي

كشف الجيش الأمريكي أن ثلاثة زوارق حربية تابعة للحرس الثوري الإيراني قد اقتربت بشكل خطير للغاية وبسرعة عالية من سفينتين أمريكيتين كانتا في حالة عبور روتيني عبر المياه الدولية في الخليج العربي.

وأكد الجيش الأمريكي أن الزوارق الإيرانية لم تبتعد إلا بعد إرسال إشارات تحذير مسموعة.




وقال الكولونيل جوزيف بوتشينو، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية إن تصرفات البحرية الإيرانية “لا تفي بالمعايير الدولية للسلوك البحري المهني والأمن، مما يزيد من مخاطر سوء التقدير والاصطدام.

وأضاف أن قوات القيادة المركزية الأمريكية ستستمر في الطيران والإبحار والعمل في أي مكان في منطقة المسؤولية التي يسمح بها القانون الدولي مع تعزيز الاستقرار الإقليمي.

وبحسب ما ورد، فإن الزوارق الإيرانية مصممة للهجوم السريع، وجاءت على بعد 50 ياردة من سفينة ” يو إس ان إس تشوكتو كاونتي”.

وقال مسؤولون إن “التفاعل الدراماتيكي” يوم الاثنين، الذي استمر حوالي ساعة، انتهى عندما غادرت السفن الإيرانية المنطقة.

وكانت هذه آخر مواجهة وثيقة بين السفن الإيرانية والأمريكية في الخليج.