مخزومي: اتهامي بالتطبيع مع اسرائيل مستهجن ومرفوض

 

أعلن المكتب الإعلامي للنائب فؤاد مخزومي في بيان، أن “الحملة التشويهية ضد النائب مخزومي لا تزال مستمرة، وجديدها ما أثير حول مشاركته في حوار طنجة في المغرب يوم الجمعة في 10 حزيران 2020، علماً أنه مؤتمر حول التعايش وحوار الأديان والثقافات بين دول المتوسط، وضم مسؤولين من إفريقيا وأوروبا والخليج العربي والشرق الأوسط”.




وأكد أن “اتهام النائب مخزومي بالتطبيع مع العدو الإسرائيلي لمجرد مشاركته في حوار من هذا النوع، مستهجن ومرفوض”.

وأشار إلى أن “مخزومي حضر المؤتمر بناء على دعوة من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، ومن تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، وهو بالتالي ليس معنياً باتهامات باطلة مغرضة لم تطلق، إلا لأنه يتعامل مع بلد عربي داعم للبنان”.

وختم البيان: “لن نتأخر في مراجعة القضاء المختص لملاحقة المسؤولين عن هذه الحملة المبرمجة، وتحميلهم كل التبعات المدنية والجزائية المترتبة على ذلك”.