أزمة ترسيم الحدود تتواصل بين حزب الله وإسرائيل

خاصبيروت أوبزرفر

أفادت مصادر لبنانية أن الوسيط الأمريكي في مفاوضات الحدود البحرية عاموس هوشستين أبلغ الحكومة اللبنانية بأنه مستعد للعودة إلىلبنان واستئناف المفاوضات بشرط أن يتعهد لبنان بعدم طرح النقطة 29 الحدودية خلال المحادثات.




بدورها أعلنت الولايات المتحدة ، بصفتها وسيطًا ، أنها لا تعترف بادعاء لبنان بشأن النقطة 29. وهذا يعني أيضًا أنها لا تعترف بمطالبةلبنان بأجزاء من حقل الغاز الطبيعي الإسرائيليكاريش“.

من جهتها ذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية الرسميةكانأن قيادة جيش الاحتلال تخشى أن يقدمحزب اللهعلى تسيير دورياتاستفزازيةفي محيط كاريش، يمكن أن يردّ عليها سلاح البحرية الإسرائيلي، مما يزيد من فرص تفجّر تصعيد غير مخطط له بينالجانبين.

وأشارت القناة إلى أن تاريخ النزاع بينحزب اللهوإسرائيل يعزز المخاوف من إمكانية أن يفضي سلوك غير مخطط له إلى اندلاعمواجهات عسكرية. وأشارت القناة إلى أن مكتب الناطق بلسان جيش الاحتلال باللغة العربية نشر فيديو يظهر عناصرحزب اللهوهميدشنون نقاطاً لهم بالقرب من الحدود تحت غطاء أنهم يمثلون منظمة تُعنى بالبيئة. ونقلت القناة عن قائد المنطقة الشمالية في جيش الاحتلالأمير برعام تهديده لعناصرحزب اللهبأن جيشه سيعمل على تدمير مواقعهم وكل البنى التحتية التي يدشّنها الحزب في جنوب لبنان علىخط المواجهة.