تصنيف دولي يرتب المطبخ الجزائري الأول عربيا ودعوات للتعريف به أكثر

دعا رواد مواقع التواصل للترويج أكثر للمطبخ الجزائري عالميا، بعد ظهور تصنيف يؤكد تفوق الأطباق الجزائرية الشعبية على نظيرتها العربية.

وحصلت الجزائر على المرتبة الأولى عربيا في تصنيف  “ تايست أطلس ” العالمي، وجاءت في المرتبة الـ 26 عالميا  ضمن  قائمة تضم خمسين بلدا من مختلف قارات العالم.




وتقدمت الجزائر على كل من المغرب وتونس ومصر ولبنان وسوريا عربيا. وحلّت وراء دول معروفة بقوة مطبخها مثل إيطاليا التي تصدرت التصنيف وفرنسا، واليونان وإسبانيا ورومانيا.

وجاء التتويج الجزائري بفضل طبقين شهيرين، هما شربة فريك وهي عبارة عن حساء ينثر فيه فتات حبات القمح المجفف وتعطر بالأعشاب ومختلف التوابل، ويكون الإقبال عليها شديدا في شهر رمضان خصوصا، وطبق “الشخشوخة” الذي يضم في مكوناته عجينة يتم تفتيتها، وطهيها باللحم، وتزيينها بالخضر والحمص.

ولاقى هذا التتويج ارتياحا لدى كثير من الجزائريين، كونه يظهر مطبخهم الذي ظل مظلوما لسنوات طويلة ولا يعرف عنه سوى الكسكسي، بفعل نقص الترويج للأطباق الجزائرية وعدم انتشار سلسلة مطاعم باسم الأكل الجزائري في العالم.

وطالب رواد مواقع التواصل، في تعليقاتهم الكثيرة على الخبر، بالاعتماد على هذا التصنيف في تحويل الأكلات الجزائرية إلى وسيلة لاجتذاب السياح، والتعريف بالثقافة الجزائرية عالميا.

No photo description available.