قوة حماس الإعلامية تثير جدالا من جديد

خاص – بيروت أوبزرفر

علم بيروت أوبزرفر أن عدد من الزملاء في صحيفة الأخبار اللبنانية تلقوا تعليمات واضحة بقبول أي تدخل تحريري يدلي به مكتب القيادي الفلسطيني التابع لحركة حماس صالح العاروري على المقالات أو الأخبار المتعلقة بفلسطين عموما بالصحيفة.




وقال مصدر لبناني معارض لبيروت أوبزرفر أن قيادات من حزب الله تحديدا طلبت من رئيس تحرير صحيفة الأخبار اللبنانية بقبول أي ملاحظات تتعلق بالسلطة أو المقاومة الفلسطينية تحديدا بالصحيفة.

حساسية المعلومة دفع بـ”بيروت أوبزرفر” إلى سؤال أحد المسؤولين في الجهاز الإعلامي التابع للمقاومة ، والذي اشترط عدم ذكر أسمه والذي قال صراحة أن الكثير من المعلومات تتداول بالفعل عن وجود علاقات بين عناصر من المقاومة بصورة عامة وبين إدارة تحرير صحيفة الأخبار ، ويعود هذا لعدة أسباب أولها مصداقية الأخبار التي تنشرها الصحيفة ، فضلا عن طابعها الانفرادي الذي لا تمتلكه أي صحيفة أخرى رغم قله إمكانات صحيفة الأخبار المادية، حتى أن الكثير من المؤسسات الإعلامية بل والدولية العالمية تنقل عن صحيفة الأخبار المواد التي تنشرها ، وهذا في حد ذاته أثار الكثيرين بل واشعر الكثير من الزملاء في الحقل الإعلامي بالغيرة من هذا النجاح ، بحسب وصفه .

ثانيا فإن الكثير من الصحف ووسائل الإعلام في أي دولة بما فيها بريطانيا أو الولايات المتحدة تتصل وتتواصل وتقيم العلاقات مع مختلف الجهات التي تدعمها على الصعيد الداخلي أو الخارجي.

وعلى سبيل المثال فإن صحيفة تايمز في بريطانيا لها علاقات وثيقة مع القيادات اليمينية بل والقيادات الاستخباراتية البريطانية، فضلا عن أي صحيفة الغارديان لها علاقات وثيقة مع القيادات اليسارية وقيادات أمنية أيضا، وهو ما يدخل في العمل الطبيعي والعادي لأي صحيفة.

وعن نقطة تدخل العاروري الشخصي في هذه الأزمة أشار هذا المسؤول الإعلامي أنه لا يمتلك أي معلومات عن هذه النقطة غير أن صحيفة الأخبار مهمة وتقدم انفرادات مهمة والعاروي مسؤول مهم ويدلي بتصريحات دقيقة ومهمة ، الأمر الذي يزيد من أهمية هذه النقطة.