تصاعد حدة الاحتجاجات في إيران

خاص – بيروت أوبزرفر

تتواصل الاحتجاجات في إيران ، وهي الاحتجاجات التي لا تزال مستمرة ومتواصلة وتتسع والحكومة في طهران تواجه صعوبات في إيقافها.
بالإضافة إلى ذلك ، سجلت العملة الإيرانية أدنى مستوى لها في 20 شهرًا – 315000 ريال إيراني مقابل دولار أمريكي واحد.من ناحية أخرى شهدت مدينة عبادان ومدن أخرى في إقليم “عربستان الأهواز” في إيران مظاهرات واحتجاجات واسعة بدأت منذ أيام واستمرت حتى ساعات متأخرة بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين. والتطور الملحوظ الذي طرأ على هذه الاحتجاجات هو التحاق قبائل عربية، تشكل أغلبية سكان المنطقة، إلى المحتجين في عبادان، وقد رفعوا أعلاما خاصة بكل قبيلة. يذكر أن السلطات المركزية الإيرانية، ومنذ سقوط “الإمارة العربية” بقيادة الأمير خزعل الكعبي، تطلق اسم “خوزستان” على إقليم عربستان الذي ذُكر تاريخياً بـ”الأهواز” وسياسياً بـ”الأحواز”. وبحسب مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ردد العرب من أبناء القبائل ومن سكان مدينة عبادان نفسها خلال الاحتجاجات شعارات باللغة العربية على نسق “الهوسة” أو “اليزلة”، وهي فن شعبي لفظي وحركي يجمع بين الأهازيج الشعرية وحركات جسدية كضرب الرجلين على الأرض. كما قام أبناء القبائل العربية بإطلاق النار في الهواء بشكل مكثف محذرين قوات الأمن الإيرانية من إطلاق النار على المحتجين.