MO SALAH

12 شهراً من مفاوضات التجديد بلا نتيجة.. تقارير تكشف وجهة “مفاجئة” لمحمد صلاح بعد نهاية عقده مع ليفربول

كشفت تقارير صحفية جديدة عن الوجهة القادمة للنجم المصري محمد صلاح، بعد نهاية عقده مع فريقه الحالي ليفربول، وفي حال عدم توصله إلى اتفاق لتجديد العقد الذي ينتهي في 30 يونيو/حزيران 2023.

وتراوح مفاوضات التجديد بين ليفربول ومحمد صلاح مكانها منذ عام كامل، إذ يتمسك كل طرف بشروطه، الأمر الذي يعني إمكانية مغادرة اللاعب للنادي مجاناً عقب نهاية عقده.




وأعلن صلاح في وقت سابق من الشهر الجاري، أنه سيبقى خلال الموسم المقبل 2022-2023 مع ليفربول، وأنه لن يرحل قبل انتهاء عقده.

وقال صلاح في المؤتمر الصحفي الذي سبق نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد: “لا أريد التحدث عن العقد وتمديده الآن، أمامنا وقت طويل، بالتأكيد سأبقى في ليفربول الموسم المقبل، وسنرى ما يحدث بعد ذلك”.

وجهة محمد صلاح بعد انتهاء عقده مع ليفربول

وأوضحت صحيفة theathletic البريطانية في تقرير جديد، أن صلاح سيرحل مجاناً في صيف 2023، في حال لم يحسّن النادي العرض المادي.

وأكدت أن صلاح يفضّل الاستمرار في “البريميرليغ” على الانتقال إلى أي دوري آخر، الأمر الذي سيكون بمثابة صدمة كبيرة لجماهير ليفربول التي لا تتخيل رؤية نجمها الأول بقميص فريق محلي منافس، بعد أن بنى لنفسه قاعدة كبيرة في النادي الغريق.

وأشارت الصحيفة إلى أن العرض الأخير الذي قدمه ليفربول بزيادة 15% على راتبه الحالي، لم يلق قبول الفرعون المصري، الذي فسره على أنه عدم تقدير لدوره مع الفريق.

وفي الوقت نفسه لا يمانع صلاح التوقيع على عقد جديد لمدة عامين آخرين، في حال التوصل إلى اتفاق مالي يرضي الطرفين.

ولا يفكر صلاح (29 عاماً)، في الحصول على عقد يمتد لمدة 4 سنوات، رغم قناعته وثقته بأنه سيواصل اللعب بأعلى مستوى حتى منتصف الثلاثينيات، وفق الصحيفة ذاتها.

وقاد مايك جوردون، رئيس مجموعة فينواي الرياضية المالكة للنادي، المفاوضات المتعثرة مع رامي عباس، وكيل صلاح، بدلاً من المدير الرياضي المنتهية ولايته مايكل إدواردز أو خليفته جوليان وارد.

ويطالب صلاح بالحصول على راتب أسبوعي يصل إلى 500 ألف جنيه إسترليني، وهو رقم ترفضه إدارة ليفربول، التي لا تريد تجاوز هيكل الأجور في الفريق، الذي يتقاضى فيه النجم المصري وفيرجل فان دايك وتياغو ألكانتارا أعلى الرواتب.

حصيلة محمد صلاح موسم 2021-2022

وحصل صلاح على جائزة الحذاء الذهبي للمرة الثالثة في تاريخه، بعد إحرازه 23 هدفاً بالدوري الإنجليزي لموسم 2021-2022، بالشراكة مع الكوري الجنوبي هيونغ سون مين، مهاجم توتنهام.

كما فاز النجم المصري بجائزة أفضل لاعب في “البريميرليغ” عن الموسم الماضي، بتصويت الجمهور، إضافة إلى حصده جائزة أجمل هدف.

وتوّج صلاح مع ليفربول في 2021-2022، بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة وكأس الاتحاد الإنجليزي، بينما خسر لقب الدوري الإنجليزي لصالح مانشستر سيتي بفارق نقطة، ولقب دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وأحرز صلاح 31 هدفاً وأهدى زملاءه 16 تمريرة حاسمة، خلال 51 مباراة لعبها بقميص ليفربول في الموسم المنتهي بجميع البطولات.

وفي المجمل سجل صلاح 156 هدفاً وقدم لزملائه 63 تمريرة حاسمة، منذ وصوله إلى ليفربول يوم 1 يوليو/تموز 2017، قادماً من روما الإيطالي.