الدولار يتجه صوب أكبر تراجع أسبوعي في نحو 4 أشهر

يتجه #الدولار صوب أكبر تراجع أسبوعي في قرابة أربعة أشهر بعد أن خفّض المتعاملون توقعاتهم لرفع الفائدة الأميركية وسط مؤشرات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي ربما يبطئ أو يوقف دورة تشديد السياسة النقدية في النصف الثاني من العام.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلّة من ستّ عملات رئيسية إلى 101,43 لأوّل مرّة منذ 25 نيسان. وعلى أساس أسبوعي نزل المؤشر 1,3 في المئة، وهي أكبر نسبة تراجع أسبوعي منذ الأسبوع الأوّل من شباط.




وارتفع اليورو مقابل الدولار إلى أعلى مستوى خلال شهر وجرى تداوله عند 1,0765 دولار. واستقر الجنيه الإسترليني عند 1,2666 دولار.

ولم تستفد عملة بيتكوين الرقمية من تحسن المعنويات للمخاطرة، وانخفضت 1,62 في المئة إلى نحو 28710 دولارات مواصلة تراجعها التدريجي هذا الأسبوع عن مستوى 30 ألف دولار.

وزاد الدولار الأوسترالي الحساس للمخاطر 0,6 في المئة إلى 0,7142 دولار، في حين ارتفع الدولار النيوزيلندي 0,65 في المئة إلى 0,652 دولار.

النهار