افلاس عدد كبير من البنوك أمر حتمي.. و مشروع “ليّلرة الودائع” سيرفع سعر الدولار الى مستويات قياسية

اعتبر الكاتب الصحفي والاقتصادي منير يونس خلال لقاء معه ضمن برنامج “هنا بيروت” أن اليوم يتكرر نفس سيناريو حكومة حسان دياب مع حكومة ميقاتي وخطة التعافي ضربت من بيت ابيها.

واشار إلى أن اتفاق صندوق النقد الدولي يحذر من استخدام اصول الدولة لسداد اموال المودعين، موضحًا ان افلاس عدد كبير من البنوك أمر حتمي وهو جزء من الخطة والسرية المصرفية كانت ملجأ للفاسدين والمتهربين من الضرائب.




واضاف أن الثنائي الشيعي والتيار الوطني الحر قاموا بضرب خطة التعافي وسيناريو رد الودائع بالليرة اللبنانية اذا تم تنفيذه سيصل الدولار الى حدود الـ150 الف ليرة.

ولفت إلى أنه لم يعد هناك ثقة بقطاع المصارف اللبناني وهذا ينعكس على المصارف اللبنانية في الخارج، مشيرًا إلى أن منصة صيرفة حصل فيها غش واستغلال من جهات غير معنية ان تستحصل على دولارات منها وما تبقى من احتياطات هو فقط 8 مليار والى تناقص.