اللواء عباس ابراهيم يستأنف الوساطة لإطلاق رهائن أمريكيين في سوريا

أجرى مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، خلال زيارته إلى الولايات المتحدة الأميركية، محادثات مع المسؤولين الأميركيين لبحث استئناف المفاوضات مع سوريا بشأن إطلاق سراح الرهائن الأميركيين، بمن فيهم الصحفي المستقل والجندي السابق في مشاة البحرية أوستن تايس.

وفي مقابلة اللواء إبراهيم مع صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية، الثلاثاء 24 أيار، أوضح أنه التقى بكبار مسؤولي البيت الأبيض، ووزارة الخارجية، والمخابرات، في زيارته الأولى إلى أمريكا، منذ أن تولى الرئيس الأميركي، جو بايدن، منصبه.




وأعلن أن إطلاق سراح تايس، الذي اختفى في سوريا خلال تغطيته الصحفية عام 2012، كان من أهم المواضيع في المحادثات، وقال إبراهيم، “ناقشنا ملف السيد تايس، واتفقنا على أنه يجب إحراز تقدم، لكن علينا أن نرى أولًا كيف يمكننا سد الفجوة، وكيفية تقريب وجهات النظر بين واشنطن ودمشق”.

وأضاف أن هناك احتمالًا لبدء المفاوضات من حيث توقفت في نهاية ولاية الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في تشرين الثاني 2020، ووصف الاتفاق بأنه كان “قريبًا جدًا”.