عمرو اديب لـ عمرو واكد: شوفلك قزازة فودكا أو تيكيلا أو ترمي نفسك من الشباك… انت انتهيت

شن الاعلامي المصري عمرو اديب هجوماً قويا على الممثل المصري عمرو واكد وذلك بعد تغريدته التي اثارت جدلاً واسعاً في مصر واتهمه من خلالها المتابعين بإهانته لنساء مصر.

وقال عمرو اديب في برنامجه “الحكاية” :”حاولوا يقولوا إن عمرو واكد لما كتب التغريدة القذرة كان سكران، وللأسف أنا متأكد ألف في المية أن عمرو واكد مكنش سكران، وإن عمرو واكد وصل لمرحلة من الكره لهذا البلد بتخليه غير متزن”. وتطور اللي كتبوا، وفي دماغوا النساء السيسياوية.. الراجل عندو عقدة إسمو السيسي، هوي بيكره عبد الفتاح السيسي”.




واضاف:”أن تكون معارضا..أنا أكتر واحد بتفهم جدا المعارضة، وعنا معارضين محترمين جدا..انما عمرو واكد ليس معارض..إنه معقد”.

وتابع:”أنا بس بقلك خبر يا عمرو إنت متت، توفيت..وأظن دي عملية انتحار واضحة غنت ليس لك مكان لا برا ولا جوا أنا رأيي إنك الليلة دي تشوفلك قزازة فودكا أو تيكيلا أو ترمي نفسك من الشباك…إنت انتهيت”.

وكان قام واكد بحذف التغريدة التي تضمنت “إساءة” للنساء المؤيدات للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وقدم اعتذارا قال فيه:”انا كتبت تويتة غلط ومسحتها وبعتذر لو ساء تعبيري واذا كنت جرحت اي مرأة سواء سيساوية او لا. الموضوع مالوش دعوة بالرأي. هو عيب صدر مني ومش كبير على اني اعتذر. وزي ما انا احتقر اسلوب التضليل المتعمد يبقى مش لازم اضلل وارمي ناس ظلم. دعم النظام شيء دنيء وايضا ما رميت به غيري غير اخلاقي”.

واضاف:”انا مش بقول كده ارضاء لحد او عشان الهجوم من ذباب النظام لأن ذباب النظام دول ما يفرقوش ب٣ نكلة. دول اصلا منافقين وبيدافعوا عن نظام فاسد ياما رمى النساء بالباطل. وبيتناسو عمدا ان ده نظام مارس ودافع عن كشوف عذرية لنساء مصر. انا بقول كده عشان لما فكرت حسيت اني بقيت زيهم فدخلت استحميت”، وتابع: “بسرعة لحسن نجاستهم تمسك فيا وكتبت الكلمتين دول. حقك عليا يا مرأة يا مصرية وملعون كل داعم منافق للنظام”.