تمييز في المطار ضد المحجبات..وحليمة القعقور تنتفض

انتفضت النائبة المنتخبة حليمة القعقور دفاعاً عن حق المحجبات بالعمل، ورفض التمييز ضدهن بسبب حجابهن، وذلك في تغريدة تضامنت فيها مع الفتاة دينا الدر.
وقال الدر في منشور في فايسبوك، إنها خضعت لمقابلة تطلب موظفين في شركة في السوق الحرة في مطار رفيق الحريري الدولي، وشرحت فيه استدعاءها لاجراء مقابلة.

وقالت الدر: “بعد انتظار أكثر من ساعة عن الوقت المحدد للمقابلة، كانت تجربتي الأولى، استقبلتني مسؤولة القسم بكل احترام وأجرت معي المقابلة بمهنية مطلقة، وفي نهاية المقابلة، والأمر الذي كنت أتوقعه “مسبقا”، أعلمتني أن الشركة التي تقدمت للعمل فيها “لا تقبل توظيف المحجبات”!




واضافت الدر: “كان ردّي البديهي لها: في بلاد أوروبا وأميركا يوظفون محجبات! لماذا يمنعون توظيفي في لبنان لأني محجبة؟.” وختمت: “أنهيت المقابلة بهذه الجملة، وتعمدت أن أقولها باللغة الأجنبية، علها تصل إلى إدارة الشركة التي تتذرع بأن أصحاب الجزء الأكبر من الشركة أجانب ويشترطون عدم توظيف المحجبات فيها! Hijab covers my head,it doesn’t cover my brain or abilities”.

وأثارت حادثة منع الدر الكثير من التعاطف، ورفض التمييز على اساس الانتماء الديني. وقالت النائب المنتخبة حليمة القعقور: “هذه الإجراءات التي تمارس على أرض مرفق عام، تناقض حقّنا كنساء باختيار لباسنا وكذلك حقّنا باختيار الرّموز الدّينيّة، وهو ما تكفله مقدّمة دستورنا وكذلك التزاماتنا الدوليّة، لاسيما المادّة 18 من العهد الدّوليّ الخاص بالحقوق المدنيّة والسّياسيّة”.

واضافت: ” إلى جانب المنطلق الحقوقيّ الذي لا يمكن المسّ به، فإنّ الأزمة الاقتصاديّة اليوم تتطلّب اعتماد سياسات لدمج النساء دون تمييز بالعجلة الاقتصاديّة، كشرط أساسيّ لتحقيق النّمو الاقتصاديّ”.