بدء رفع العوائق من محيط مجلس النواب.. وزير الداخلية: من كان يتظاهر هنا أصبح داخل المجلس

بعد أكثر من عامين على رفع “جدار العزل”، بدأت عملية رفع الإجراءات وإزالة “البلوكات” الإسمنتية عن محيط المجلس النيابي عند الساعة الخامسة عصر اليوم، بحضور ومواكبة وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي .

وجاء ذلك، بعد ان أعلن المكتب الاعلامي للرئيس نبيه بري أن “بناء لتوجيهات الرئيس نبيه بري التي تقضي بإنجاز رفع الإجراءات وتخفيف التدابير التي كانت متخذة سابقاً حول المجلس النيابي، حيث بدأت الجهات المعنية بتنفيذها وإنجازها قبل إنعقاد الجلسة النيابية المقبلة”.




ولدى وصوله، صرح مولوي قائلا: “واجب علينا أن نستمع إلى صوت اللبنانيين، فبيروت مدينة الحياة والانفتاح وهي للجميع وليست مقفلة بوجه أحد”.

وأضاف، “تواصلت مع الرئيس بري، فمّن كان يتظاهر هنا أصبح داخل المجلس، ومعاً سنبني لبنان وكما نجحت الانتخابات وعبّر الناس عن صوتهم نسمع جميعنا كدولة صوت الناس وننفذ لهم ما يريدون”.