الحاج حسن لـ”السفارات”: أنتم مخطئون… الانتصار حصل بالأرقام

 

استقبل نواب لائحة “الأمل والوفاء” المنتخبين في دائرة بعلبك الهرمل، حسين الحاج حسن، غازي زعيتر، علي المقداد، إبراهيم الموسوي، إيهاب حمادة، ينال صلح، ملحم الحجيري، وسامر التوم، وفود المهنئين في قاعة مركز الإمام الخميني الثقافي في بعلبك، وقد غاب عن الحفل النائب جميل السيد.




وقال رئيس تكتل “بعلبك الهرمل” النائب الحاج حسن: “الانتصار حصل بالأرقام، فهناك من له 4 سنوات واكثر يعمل بالإعلام لكي “يزغزغ ويسمم” الجو، ويبث الشائعات والأكاذيب والأضاليل، والحملات الاعلامية لم تتوقف. شنكر وكيلكم ومسؤولكم يا فلان وفلان قال منذ أيام أن أميركا هي التي صنعت الانهيار الاقتصادي لتضغط على جمهور وبيئة حزب الله وحلفاء حزب الله”.

وأضاف: “اعترف شنكر مهندس الانهيار الاقتصادي وغيره من المسؤولين بأنهم عملوا على ضغط اقتصادي وإعلامي وسياسي ومحاولة شراء اصوات وذمما بأموال لم تأت عبر البنوك أتت بالطائرات، ولأنهم لم يعد لديهم أي حياء، يتولى توزيعها سفراء بالمباشر حتى يؤثروا على الانتخابات، وخاصة ليؤثروا عليكم أنتم، فجاءت نسبة الاقتراع العامة في بعلبك الهرمل، رغم الضغط السياسي والإعلامي والاقتصادي والمعيشي ومحاولة شراء الذمم، بحدود 55 % ولكن النسبه عند الثنائي الوطني هي 63 % وهي أعلى نسبة في لبنان، في كل الدوائر”.

وتابع: “فخورون أن نقول لك يا سماحة السيد حسن نصرالله ويا دولة الرئيس نبيه بري عندكما في بعلبك الهرمل إنجاز، عندكما رجال في الميدان قدموا تضحيات ودماء ويقدمون كل يوم التضحيات من أجل لبنان ووحدته وكرامته وحريته واستقلاله، لكل لبنان بمسلميه ومسيحييه وسنته وشيعته ودروزه وعلوييه، ولكل لبنان وكل المناطق وكل الطوائف”.

ورأى أن “هناك لائحة أعطيت تسمية أكبر بكثير من حجمها، ضخت ودفعت الكثير من الأموال، ونالت عند ناخبي الثنائي الوطني 1 %، هذا يعني أن كل أموالكم لا تشتري عندنا أحد”.

و”ردا على الذين يقولون أن حزب الله تراجع”، قال ان “نسبة الاقتراع عند الثنائي الوطني تقدمت 3 نقاط عما كانت عليه، ففي انتخابات 2018 كانت النسبة 60 %، وأصبحت 63 % سنة 2022، رغم كل الضغط والضائقة الاقتصادية، ورغم انهيار الدولة وخدماتها. منطقتنا فيها الكثير من نقاط الضعف إنمائيا وخدماتياً، نحن لا ننكر ذلك، عملنا الكثير لتأمين وتحسين الخدمات في المنطقة، وبقي الكثير لنقوم به، ولكن منطقتنا بمسلميها ومسيحييها تفرِّق كثيرا في الموقف السياسي”.

وختم: “إذا كنتم يا سفارات، وخاصة السفارة الأميركية، تعتقدون أنكم بالجوع والحرمان والضغط والعقوبات وبكل وسائلكم غير المشروعة تستطيعون التأثير على خيارات الناس، فأنتم مخطئون، وها هي خيارات الناس بنسبة اقتراع بلغت 63 % عند الثنائي الوطني و55 % كنسبة عامة، فألف مبروك لأهلنا في بعلبك الهرمل، نحن ممتنون وشاكرون لكم وألف مبروك لكم النصر”.