مولوي يعلن نتائج الدوائر المثبّتة لدى لجان القيد العليا… من هم الفائزون؟

خرج وزير الداخلية بسام #مولوي إلى اللبنانيين بنتائج 7 دوائر انتخابية مثبّتة لدى لجان القيد، بعد الانتهاء رسميّاً من فرز أصوات أقلامها في لبنان والاغتراب، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على انتهاء العملية الانتخابية في لبنان وإقفال صناديق الاقتراع.

وأكد مولوي، في مؤتمر صحافي من وزارة الداخلية، أنّه “استطعنا إنجاز الانتخابات رغم التشكيك والصعوبات، ونسب الاقتراع جيدة في الداخل والاغتراب”، معتبراً أنّ “الانتخابات ناجحة ونسبة الشوائب قليلة جداً مقارنة بعدد الدوائر الانتخابية وعدد أقلام الاقتراع، كما أنّ نسبة الاقتراع جيدة وليست منخفضة وهي تقارب النسب التي تحققت في الإنتخابات السابقة”.




وأعلن مولوي نتائج 7 دوائر موقّعة من لجان القيد، وقال: “سنبلّغها لرئيس المجلس الدستوري ورئيس مجلس النواب، والدوائر المتبقية لا تزال قيد العمل”.

والنتائج المثبتة حتى الساعة تشمل:

1- دائرة الجنوب الثانية: بلغت نسبة الاقتراع فيها 48.8%: نبيه بري، حسين جشي، علي خريس، حسن عزالدين، عناية عزالدين، علي عسسران، ميشال موسى.

2- دائرة الجنوب الأولى: غادة أيوب وعبد الرحمن البزري وأسامة سعد وسعيد الأسمر وشربل مسعد.

3- دائرة جبل لبنان الأولى: زياد الحواط، رائد برو، ندى البستاني، نعمة افرام، شوقي الدكاش، فريد الخازن، سيمون أبي رميا، سليم الصايغ

4- دائرة البقاع الأولى (زحلة)، جورج عقيص، الياس اسطفان ، بلال الحشيمي، رامي أبو حمدان، سليم عون، جورج بوشكيان، ميشال ضاهر

5- دائرة البقاع الثالثة: حسين الحاج حسن، غازي زعيتر، إيهاب حمادة، إبراهيم الموسوي، أنطوان حبشي، جميل السيد، محمد الحجيري

6- دائرة البقاع الثانية (البقاع الغربي- راشيا): نسبة الاقتراع 42.47%: قبلان قبلان، وائل بو فاعور، حسن مراد، ياسين ياسين، شربل مارون غسان السكاف.

7- دائرة جبل لبنان الثالثة: علي عمار، بيار بو عاصي، هادي أبو الحسن، آلان عون، فادي علامة، كميل شمعون.

وعن الشكاوى حول غياب بعض الصناديق، شدّد مولوي على أنّ “الصندوق رقم 18 في بيروت الأولى موجود ووصل من ألمانيا ونُقِل إلى قصر عدل بيروت، ومن ثم إلى لجان القيد العليا التي عملت على توزع المحاضر الموجودة فيه على لجان القيد الابتدائية وتسليمها للقضاة بمؤازرة قوى الأمن ومسؤولية ضابط وقَّع على الاستلام، علماً أن الصندوق رقم 18 يضمّ أكثر من 14 قلم اقتراع، ولا يضمّ قلماً لبيروت الأولى، ولم يحصل تصويت في هذه الدائرة”.

كما أكد مولوي متابعته “لما يحدث في قضاء مرجعيون بدائرة الجنوب الثالثة، والنتائج الصادرة في وسائل الإعلام ليس نهائية، ولا نتدخّل في عملية الفرز”.

وعن تأخُّر بعض النتائج، لفت وزير الداخلية إلى أنّ “أغلب نسب دائرة بيروت الأولى أصبحت جاهزة، وهناك تأخير في نتائج بيروت الثانية، ولا مجال للتلاعب فيها. أما بالنسبة إلى نتائج بعبدا فهي أصبحت جاهزة بانتظار توقيع لجان القيد العليا تمهيداً لإعلانها”.