٢٢ نائبا للقوات… الكتلة المسيحية الأكبر

أفادت النتائج الأولية غير الرسمية الصادرة عن ماكينات اللوائح الانتخابية، بأنه بنتيجة فرز 540 قلم اقتراع من أصل 590 قلما، أظهرت فوز تسعة مرشحين على لائحة “الأمل والوفاء”، هم النواب الحاليين: حسين الحاج حسن، غازي زعيتر، علي المقداد، إبراهيم الموسوي، وإيهاب حمادة عن المقاعد الشيعية، والمرشحين السنيين ينال صلح وملحم الحجيري، والمرشح عن مقعد الروم الملكيين الكاثوليك سامر التوم.

وفاز بالمقعد الماروني النائب الحالي أنطوان حبشي.




وعمّت احتفالات الابتهاج بالفوز في بعلبك من مناصري أمل وحزب الله، وفي بلدة دير الأحمر من مناصري القوات اللبنانية.

وتتواصل أعمال الفرز الرسمية في قصر عدل بعلبك، التي قد تصدر نتائجها عند ساعات الصباح الأولى.

كما أفادت ماكينات اللوائح الانتخابية في الجنوب، بأن نتائج فرز 110 أقلام من أصل 199 قلما في قرى الزهراني، بينت حصول لائحة: “للامل والوفاء” على 32574 صوتا، “الدولة الحاضنة”: 1755، “معا للتغيير”: 1096، “القرار الحر”: 34.

وقد نال المرشح نبيه بري 29088 صوتا، علي عسيران: 1516، ميشال موسى: 456، رياض الأسعد: 992، يوسف خليفة: 354 صوتا.

وأفادت معلومات بأن النتائج الأولية في المتن وبعد فرز 90% من الصناديق تشير الى ان القوات اللبنانية حصلت على حاصلين وحزب الكتائب حصل على حاصلين كما حصل التيار الوطني الحر على حاصلين وكذلك ميشال المر – الطاشناق على حاصلين.

واعلنت ماكينة التيار الوطني الحر في البترون، أن المرشح غياث يزبك في المرتبة الأولى بـ 9350 صوتاً و جبران باسيل في المرتبة الثانية بـ 8250 صوتاً ومجد حرب في المرتبة الثالثة 6160 صوتاً من دون أصوات المغتربين التي لن تؤثر على تراتبية الرابحين.

وبات من الواضح حصد القوات اللبنانية لأكبر عدد من المقاعد لتصبح الكتلة الأكبر مسيحيًا، ويرجح أن يكون عدد نوابها 22 نائبًا في حصيلة غير رسمية حتى الساعة.

وأفادت وكالة “رويترز”، نقلًا عن رئيس الجهاز الانتخابي لـ”التيار الوطني الحر” سيد يونس، بأنّ “التيار الوطني الحرّ، المتحالف مع “حزب الله” في لبنان، حصل على 16 مقعدًا في الانتخابات البرلمانية”.

ولفت إلى أنّ “التيار حصل على 18 مقعدًا خلال انتخابات 2018 وسيسعى لتشكيل كتلة من نحو 20 نائبًا مع حلفائه، بمجرد الانتهاء من نتائج الانتخابات”.

وفي السياق، أشارت “رويترز” عن مسؤول في حزب الله، إلى أنّ رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال أرسلان المدعوم من الحزب، خسر مقعده البرلماني أمام وافد جديد.

وفي وقت سابق، ذكرت “رويترز” نقلًا عن المكتب الإعلامي للقوات اللبنانية​، انطونيت جعجع، بأن حزب القوات اللبنانية فاز بـ 20 مقعدا في ​الانتخابات النيابية​ اللبنانية. وأشار جعجع أنّ هذا العدد يمكن أن يرتفع أكثر وإنه مع وجود حلفاء من الطوائف والأحزاب الدينية الأخرى يمكن للجبهة اللبنانية أن تشكل “أكبر كتلة برلمانية” في المجلس المؤلف من 128 مقعدا.