عبدالرحمن البزري يتصدّر المشهد في صيدا… أجواء احتفالية صاخبة

توقع مصدر متابع لعمليات فرز الأصوات، في #صيدا، احتمال حصول لائحة “ننتخب للتغيير” التي خاضت معركتها الانتخابية في مواجهة لوائح السلطة والثنائي الشيعي على حاصل ثالث ممّا يشكل المفاجأة التي لم يكن أحد يتوقعها، علماً أن “النهار” كانت قد أشارت إلى احتمال حصول مثل هذا الأمر. كما ترافق ذلك مع أجواء احتفالية صاخبة في منزل عبدالرحمن البزري وفي مركز معروف سعد الثقافي في صيدا.

هذا وتتواصل عمليات فرز الأصوات للمرشحين في دائرة الجنوب الأولى، صيدا- جزين، وتظهر النتائج شبه النهائية تقدّماً واضحاً للمرشحين عن المقعدين السنيين في صيدا أسامة سعد وعبد الرحمن البزري.




ومن المقرّر انتهاء عملية فرز كامل الأصوات لـ29 مرشحاً في الدائرة توزعوا على 7 لوائح متنافسة على مقعدين للسنة في صيدا، ومقعدين للموارنة، ومقعد واحد للروم الكاثوليك في جزين.

 

النهار