أسطورة إنجلترا غاري لينكر وصف المشهد بـ”الفظيع”.. أبو تريكة يستنكر اعتداء الاحتلال على جنازة شيرين أبو عاقلة

علَّق نجم الكرة المصرية السابق محمد أبو تريكة على مشاهد تشييع جثمان الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة، التي اغتالها جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الأربعاء 11 مايو/أيار 2022، في مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة.

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي هجوماً على جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة، الجمعة 13 مايو/أيار 2022، خلالها تشييع جثمانها في مسقط رأسها بمدينة القدس؛ ما أدى إلى سقوط النعش من أيدي المشيعين.




أبو تريكة يستنكر قمع جنازة شيرين أبو عاقلة

واستفز المشهدُ النجمَ المصري السابق محمد أبو تريكة، الذي كتب معلقاً: “الكيان الصهيوني لا يهمه العالم نفذ جريمته وقتل شيرين أبو عاقلة على الهواء ويضرب من يقوم بتشييع جثمانها أيضاً على الهواء.. والله نحن لا نكذب حينما نقول هذا الكيان الصهيوني هو سرطان العالم، ولا بد من زواله ونراه قريباً بإذن الله”.

من ناحية أخرى، شارك نجم منتخب إنجلترا السابق غاري لينكر في حسابه بموقع “تويتر” مقطع فيديو لهجوم جيش الاحتلال على جنازة شيرين أبو عاقلة، وعلق بشكل مقتضب وكتب: “يا إلهي.. هذا فظيع”.

من جانبه، علَّق معلق قنوات beIN SPORTS القطرية، الجزائري حفيظ دراجي على مهاجمة نعش شيرين أبو عاقلة قائلاً: “قمع ومنع سلطات الاحتلال انطلاق مسيرة تشييع جثمان الفقيدة شيرين أبو عاقلة هو جريمة أخرى في حق شعبنا الفلسطيني المقهور، الذي يقاوم ولا يستسلم. حتى موكب تشييع الجنازة يرعبهم، سلبوا حقها في الحياة وحقها في أن تشيع وتدفن”.

وضمن تعليقات نجوم الرياضة العرب على اغتيال شيرين أبو عاقلة، نشر كريم هنداوي، حارس مرمى منتخب مصر لكرة اليد، صورة عبر خاصية الستوري على “إنستغرام”، تُظهر درع الصحافة وعليها دماء، ومكتوب عليها “بدم بارد”.

ومثله فعل مواطنه عبد الرحمن وائل، لاعب المصارعة الرومانية، الذي نشر صورة سوداء عبر خاصية الستوري وعلق عليها: “كانت معكم، شيرين أبو عاقلة – فلسطين”.

الشوالي: شيرين ماتت جسداً وستبقى خالدة في التاريخ

وكتب المعلق التونسي الشهير عصام الشوالي عبر تويتر: “العنوان… لن تُسقطوا الغصن الأخضر من يدي، اغتيال الكلمة الحرة، اغتيال صوت فلسطين، الصحافة صارت مهنة الموت، شيرين أبو عاقلة شهيدة العمل وإيصال صوت القضيّة والحرية”.

وأضاف: “ماتت شيرين جسداً وستبقى خالدة في تاريخ قضية عادلة لن تسقط بالتقادم، فلتعط لكم الموت، توهب لكم الحياة”.

ونشر المعلق العُماني خليل البلوشي، عبر حسابه على تويتر صورة لـ”أبو عاقلة” ومن خلفها قبة الصخرة.

وكتب البلوشي: “شيرين قضية.. والقضية لا تموت”.

وكان حفيظ دراجي قد نعى الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، خلال تعليقه على مباراة مانشستر سيتي وولفرهامبتون، ضمن الجولة الـ33 من الدوري الإنجليزي.

وبدأ دراجي تعليقه على المباراة قائلاً: “في الحقيقة لا يمكن أن نبدأ التعليق ولا يمكن أن نباشر الأكل ولا الشرب ولا حتى النوم، دون أن نتوقف ولو قليلاً لنترحم على روح الفقيدة الزميلة شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين، التي أعدمتها آلة القتل والدمار الإسرائيلية في جنين أمام أنظار عالم أخرس وأعمى لا يرى ولا يسمع، ويكيل بمكيالين عندما يتعلق الأمر بفلسطين”.

وأضاف: “صدمتنا كانت كبيرة، وحزننا عميق في مقتل ابنة القدس، الزميلة العزيزة التي كبرنا على صوتها وهي تنقل لنا صور معاناة أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم على مدى سنوات، رحم الله صوت الحق وكلمة الحقيقة وصدى الماضي والحاضر والمستقبل”.

ولاقت عملية اغتيال الصحفية أبو عاقلة استنكاراً دولياً وعربياً واسعاً، من قِبَل الدول ومؤسسات حقوق الإنسان، إضافة إلى عدد من نجوم الرياضة العرب.

إلى ذلك عبَّرت الجماهير الرياضية في فلسطين عن غضبها العارم لاغتيال شيرين أبو عاقلة، حيث رفع الآلاف من أنصار فريقي اتحاد الشجاعية وشباب رفح صور مراسلة الجزيرة الراحلة، خلال مباراة الفريقين في الدوري الفلسطيني على مستوى قطاع غزة.

وأظهر مقطع فيديو مصور جماهير الشجاعية وهي تردد هتاف “من الشجاعية لجنين.. يرحم روحك يا شيرين”، إضافة إلى هتاف “عَ القدس رايحين، شهداء بالملايين”.