رشيدة طليب وإلهان عمر تطالبان بمحاسبة إسرائيل ووقف المساعدات الأمريكية بعد اغتيال أبو عاقلة

قالت النائبة الديمقراطية رشيدة طليب إن شيرين أبو عاقلة “قُتلت على يد حكومة تتلقى تمويلاً غير مشروط من أمريكا”.

وأضافت طليب في تغريدة على تويتر مع “تاغ” خاص للرئيس جو بايدن “متى سيقول العالم وأولئك الذين يقفون إلى جانب إسرائيل الفصل العنصري التي تواصل القتل والتعذيب وارتكاب جرائم الحرب أخيراً: كفى؟”.




وطالبت البرلمانية التقدمية إلهان عمر بمحاسبة إسرائيل على انتهاكات حقوق الإنسان في جريمة اغتيال الصحافية المخضرمة شيرين ابو عاقلة.

وكتبت عمر على تويتر “قُتلت على يد الجيش الإسرائيلي، على الرغم من وضوح تواجدها كصحافية”.

وأضافت عمر ” نحن نقدم لإسرائيل 3.8 مليار دولار من المساعدات العسكرية سنوياً دون قيود، ما الذي يتطلبه الأمر للمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان هذه؟”.

 

إلى ذلك، وصفت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، جريمة القتل بأنها “مأساة مروعة”، مطالبة بإجراء تحقيق شامل وموضوعي وفوري.

وقالت بيلوسي إن “الكونغرس ملتزم بالدفاع عن حريات الصحافة في جميع أنحاء العالم وحماية كل صحافي، لا سيما أولئك الذين يعيشون في مناطق الصراع”.

وقال السناتور كريس مورفي الذي يرأس اللجنة الفرعية المسؤولة عن الشرق الأوسط: “كانت الصحافية الأمريكية المخضرمة شيرين أبو عقله تقوم بعملها ببساطة عندما تم إطلاق النار عليها وقتلها في وقت مبكر من صباح اليوم”.

واضاف ميرفي ” يجب اعتبار موتها المفجع هجوما على الحرية وعلى الصحافة في كل مكان، يجب أن يكون هناك تحقيق شامل ومحاسبة كاملة للمسؤولين”.