ماني أم صلاح.. أيهما أقرب إلى برشلونة؟

يستهدف نادي برشلونة الإسباني، مهاجمي ليفربول الإنكليزي، ساديو ماني، ومحمد صلاح، اللذين ينتهي عقدهما العام المقبل، بحسب ما نقلت صحيفة “فان نيشن” عن تقارير إسبانية.

وتتجه الأنظار إلى ليفربول الذي يبدو أنه يريد الحفاظ على ماني، الراغب ربما بمغامرة جديدة بعد ست سنوات في أنفيلد، بالإضافة إلى صلاح التي تعثرت مفاوضات تجديد عقده منذ شعور.




وبعد أنباء عن اهتمام العملاق البافاري بايرن ميونيخ باللاعب السنغالي في وقت سابق، وأن هناك مفاوضات لانتقاله للدوري الألمانية الصيف المقبل، فإن برشلونة دخل الآن على الخط.

وذكر فلوريان بليتينبيرغ، مراسل قناة “سكاي سبورت”، الثلاثاء، أن المدير الرياضي في بايرن، حسن صالح حميديتش، يرغب في ضم ماني هذا الصيف، وليس بعد انتهاء عقد اللاعب السنغالي العام المقبل.

وأضاف أنه لا توجد مفاوضات رسمية بين بايرن ميونيخ وليفربول حتى الآن.

لكن الصحفي، كشف أن حميديتش التقى وكيل أعمال ماني، وعلم أن مفاوضات تمديد عقد اللاعب مع ناديه ليفربول “صعبة”.

وتألق نجم ليفربول، ماني، وظهر في حالة رائعة مؤخرا، خاصة بعد عودته من مباريات منتخب بلاده الذي نجح في الفوز بكأس الأمم الأفريقية، والتأهل لكأس العالم في قطر 2022.

ووفقا للصحفي ماندو ديبورتيفو، فإن برشلونة يتطلع أيضا لإضافة مهاجم كبير مثل ماني أو صلاح لكتيبة المدرب تشافي هيرنانديز.

لكن ديبورتيفو أشار إلى أنه يبدو من الصعب ضم صلاح بسبب متطلبات راتبه مما يجعل ماني هدفا أكثر واقعية.

ويعاني النادي الكتالوني من عدم تحقيق أي لقب هذا الموسم، وهو راغب بشدة في عقد صفقات جديدة، لكنه محاصر بسقوف رواتب اللاعبين، كما أن القيود المالية لليغا فضلا عن ديونه، تجعله لا يبدو في موقف قوي للتفاوض.