تجار غزة يلجأون إلى تخزين الطعام لمواجهة الأزمات المتوقعة

خاص – بيروت أوبزرفر

علم بيروت أوبزرفر أن تهديدات الاحتلال بقتل قادة حماس الذين يشجعون على المزيد من الهجمات في إسرائيل دفعت بعدد من التجار في قطاع غزة إلى تخزين البضائع والمنتجات الأساسية خوفًا من اندلاع حرب أخرى.




وفي هذا الصدد قال مصدر فلسطيني مسؤول في غزة إلى أن التجار في القطاع طلبوا من نظرائهم في الضفة الغربية عدد من الخيام والبطانيات من أجل توفيرها للملاجئ ، كجزء من الاستعدادات للتصعيد المقبل ، بالإضافة إلى ذلك ، أدى الخوف من الجمهور إلى أرز آخر في أسعار السلع والمواد الغذائية في قطاع غزة.

جدير بالذكر أن الكثير من الفلسطينيين أحيوا بالأمس الذكرى الأولى للحرب التي شنّتها إسرائيل على قطاع غزة في 10 مايو/ أيار 2021، واستمرت 11 يوما، وخلّفت أكثر من مئتي شهيد فلسطيني وآلاف الجرحى. ورغم مرور عام على هذه الحرب، إلا أن القطاع لم يتعافَ بعد من تداعياتها التي دمّرت مئات المباني والبُنى التحتية وعشرات المنشآت الاقتصادية. وفاقمت الحرب من تردّي الظروف الاقتصادية التي يعيشها أكثر من مليوني فلسطيني يقطنون في القطاع المُحاصر إسرائيليا لأكثر من 15 عاما، والذي شَهد على مدار السنوات الماضية 3 حروب، تخللتها جولات عسكرية مُتكررة. وبحسب اللجنة الحكومية العُليا لإعمار غزة، فإن إجمالي خسائر قطاع غزة جرّاء تلك الحرب، بلغت نحو 479 مليون دولار.