السنيورة: “ما خلق يلي بدو ‏يتّهمني بالخيانة”‏

أكد رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة أن “الدولة مخطوفة من قبل ‏حزب الله والقرار الحرّ لم يعد موجوداً وجرى تخريب السياسة ‏الديمقراطية في البلد واللبنانيون هم من يدفعون الثمن”. ‏

وقال اليوم الثلثاء للـ”‏mtv‏”: “ما خلق يلي بدو يتّهم السنيورة ‏بالخيانة”.‏




وأضاف: “نحن على أعتاب إجراء الانتخابات ومن الضروري أن ‏يصار إلى احترام القانون وتلبية هذه الانتخابات من أجل فرز ‏مجلس جديد واستعادة السلطات”.‏

ورداً على سؤال، أجاب السنيورة: “رئيس الحكومة السابق سعد ‏الحريري لم يطلب من اللبنانيين أن يعتكفوا ولا يجوز أن يُقوَّل ما ‏لم يقُله ويجب تلبية هذا الاستحقاق بل يجب الانتخاب لأن ‏المقاطعة تؤدي إلى تخفيض الحاصل ما يسمح للطارئين بأن ‏يُصادروا رأي أهالي بيروت واللبنانيين وكي لا يستطيع حزب الله ‏ومَن معه أن يحلوا محلّ السياديين”.‏

ورد على كلام الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، قائلاً: “لبنان يتطلب من السيد حسن أن يعامله بطريقة مختلفة وهو يعلم أن مَن أعاد بناء الجنوب هي الدولة بمساعدة عربية”.

وختم: “الانتخابات حاصلة شئنا أم أبينا وشرعيّة الانتخابات يعطيها الدستور والمقاطعة تؤدي إلى أن يكون هناك من يستولي على مصالح اللبنانيين لغير مصلحتهم”.