مرشح بيروتي تغييري يدعو الى التحول الجنسي والمثلية

تبنى المرشح عن المقعد الدرزي في بيروت الثانية هاني أحمدية على لائحة بيروت التغيير لمجتمع “ميم” حيث كتب معلقاً على منشور على فيسبوك خَارِقًا صمته الانتخابي المفروض عليه حسب القانون، وكتب ما يلي: “بخصوص مجتمع ميم والمثلية إلخ… وهي المسألة الوحيدة التي يرجموننا بها لكوننا من دعاة حقوق الناس وحرياتهم، بالنسبة لنا هؤلاء بشر ومواطنون لهم حقوق مثل كل البشر وعليهم واجبات وهم وحرياتهم تحت سقف الدستور والقانون اللبناني ولا يجوز التعاطي معهم إلا وفقا للقوانين النافذة، لسنا بجلادين وإنما رجال قانون وحقوق.”

ولمن لا يعرف مجتمع ميم فهو “مجتمع الإل جي بي تي، يشار به إلى المجتمع مثلي الجنس، هو تجمع للمثليات، المثليين، مزدوجي الميل الجنسي، والمتحولين جنسيًا (إل جي بي تي) والناس الداعمة للمثليين، والمنظمات، والثقافات الفرعية، التي توحدت بفعل ثقافة مشتركة والحركات الاجتماعية”.




اهالي بيروت تفاجأوا بتصريحات المرشح التغييري هاني احمدية وبدأوا يتداولون ما كتبه ويسألون عن هوية التغيير المنشود اذا اقترعوا للائحة كهذه تدعي التغيير نحو المثلية والتحول الجنسي والمناداة بهم، فالحرية الجنسية والشخصية شيء والدعوة الى التحول والمثلية شيء آخر.

المصدر: VDL