طوابير أمام القنصلية في دبي.. وتشتيت متعمّد للأصوات في سيدني وفرنسا

تابع اللبنانيون بشغف عملية اقتراع اللبنانيين المغتربين في الخارج عبر القنوات التلفزيونية التي وزّعت مراسليها على عدد من دول الانتشار. ورصدت “القدس العربي” على هامش العملية الانتخابية بعض اللقطات كالآتي:

-افتتحت عملية الاقتراع في سيدني استراليا برقصة الدبكة التراثية والفولكلورية التي تولّتها مجموعة من شبان دير الاحمر.




-أعرب العديد من المغتربين عن حبّهم وتعلّقهم الشديد بوطنهم الأم لبنان وأنشد أحدهم على إحدى الشاشات أغنية المطرب وديع الصافي “يا مهاجرين ارجعوا غالي الوطن الغالي.. لبنان صوتوا اسمعوا صوت العتب عالي.. يا الله الشمل اجمعوا الغربة اتركوها وتعوا”.

المغتربون اللبنانيون في استراليا افتتحوا الاقتراع برقصة الدبكة وأغنية “يا مهاجرين ارجعوا”

-لوحظ أن مناصري “حركة أمل” كانوا حاضرين بقوة في ألمانيا ومتميّزين بماكينتهم الانتخابية وباقتراعهم للائحة “الوفاء والأمل” وصرخت مجموعة أمام أحد مراكز الاقتراع “بالروح بالدم نفديك يا نبيه.. ويا نبيه ارتاح ارتاح برلين صارت شيّاح”.

-في وقت صنّفت ألمانيا أخيراً حزب الله كمنظمة إرهابية فإن أحد الناخبين الشيعة كشف أنه “آت للتصويت للسيد حسن وللمقاومة”.

-سُجّلت كثافة تصويت للمغتربين في دبي وبلغ طول طابور المنتظرين تحت الحر الشديد على رصيف القنصلية العامة 1200 متراً، وحمّل الحزب التقدمي الاشتراكي مسؤولية هذه الزحمة لـ”تعنّت وزارة الخارجية والقنصل لرفضهما الانتخاب في المركز التجاري بهدف إعاقة الناس وتبديد الصوت الحر والسيادي الذي يسعى للتغيير لمواجهة خط التدمير الممنهج”.

-اشتكت لوائح تغييرية ومعارضة من سلوك سفراء محسوبين على التيار الوطني الحر عملوا على تشتيت أصوات العائلة الواحدة في أكثر من مركز كما حصل في سيدني وفرنسا.