العودة للتمثيل أو الإنجاب! لهذه الأسباب أصرت ياسمين صبري على الانفصال عن أبو هشيمة

تصدَّر خبر انفصال ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة، الخميس 5 مايو/أيار 2022، مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المصرية والعربية، وذلك بعد زواجٍ دامَ نحو عامين، لكن دون معرفة الأسباب الحقيقية لقرار انفصال النجمة ورجل الأعمال.

كانت وسائل إعلام مصرية قد أكدت الأربعاء 4 مايو/أيار، خبر انفصال ياسمين صبري عن أبو هشيمة، وقالت مصادر مقربة من رجل الأعمال، لصحيفة “الوطن” المصرية، إن “الانفصال جرى بهدوء شديد وبشكل راقٍ”.




لكن موقع “فوشيا”، المتخصص في أخبار النجوم، أوضح نقلاً عن مصدر مقرب من ياسمين صبري، أن الطلاق لم يتم بعد بين ياسمين صبري وأبو هشيمة، وأن ما وقع هو مجرد انفصال ياسمين صبري عن زوجها، لحد الآن.

كما أشار مصدر موقع “فوشيا” إلى استحالة عودة الطرفين في المستقبل القريب، وقال إن ياسمين صبري هي من طلبت الطلاق، واستجاب أحمد أبو هشيمة لرغبتها.

أسباب انفصال ياسمين صبري عن أبو هشيمة

بخصوص أسباب طلب ياسمين صبري الطلاق، أوضح مصدر “فوشيا” أن الفنانة المصرية تريد العودة للتمثيل بعد توقف لمدة عامين، وهو الأمر الذي يتعارض مع رغبة زوجها رجل الأعمال المصري، وقال إن ياسمين صبري ترى أنها لم تحقق أي شيء شخصي بالنسبة لها من العلاقة الزوجية، وضمن ذلك الإنجاب.

حسب الموقع فإن ياسمين صبري وضعت لنفسها خطة بالعودة مجدداً للعمل الفني، ثم من بعد ذلك، التفكير في الإنجاب، لكن ذلك لم يتقبله أبو هشيمة الذي كان يفضّل أن يقررا الأمر معاً في هدوء.

كان أحمد أبو هشيمة وياسمين صبري قد أعلنا زواجهما في عام 2020، بحضور أسرتيهما وعدد من أصدقائهما المقربين، إذ اكتفيا بهذا التجمع العائلي، في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا وقتها.

وحرص أبو هشيمة وياسمين صبري، على إصدار بيان حينها كان نصه: “تقديراً لمحبة الناس ومَن يهتمون لأمرنا، يسعدنا أن نعلن عقد قراننا الذي أعلنّا عنه الشهر الماضي، وسط أجواء عائلية، وبالتزام كامل من جانبنا بكل التدابير والإرشادات الصحية، وتأكيداً لأن الحياة يمكن أن تستمر ولا نفقد فرص السعادة، إذا راعينا الضوابط وما يوجه به المختصون”.