مجموعة واتساب تمثل الثورة والمعارضة ضمن الجالية اللبنانية في الكويت تدعم المثلية الجنسية!

خاص – بيروت أوبزرفر

فوجئ عدد من الناشطين أمس بإعلان القيّمين على إحدى مجموعات الواتساب التي تدعي أنها تمثل الثورة وحالة التغيير ضمن الجالية اللبنانية في الكويت دعمهم وتأييدهم للمثلية الجنسية وتبنّيهم لمشروع قانون يشرّع هذه الحالة الشاذة!




وتساءل الناشطون عن مدى جدّية هذا الموقف الذي حكماً سينعكس سلباً على التصويت لصالح لوائح المعارضة في الإنتخابات النيابية، وعمّا إذا كانت محاربة فساد السلطة التي تدعيها هذه المجموعات تكون من خلال دعم ومناصرة الشذوذ الجنسي!