أبو فاعور لباسيل: لم نخضع لاسيادكم ومعلميكم

 

توجه عضو كتلة “اللقاء الديمقراطي” النائب وائل ابو فاعور الى أبناء البقاع الغربي وراشيا قائلا: “باسيل وتياره حاولا تمزيق العيش الواحد في البقاع الغربي وراشيا، وردكم عليهم يجب أن يكون عبر إسقاطهم وحلفائهم في صناديق الاقتراع”.




كلام النائب أبو فاعور جاء خلال لقاء حاشد في بلدة المحيدثة في قضاء راشيا، حضره لفيف من المشايخ ورئيس بلدية المحيدثة المهندس مروان شروف ومختار البلدة نواف جمال ومدير فرع البلدة المهندس عماد محمود والمعتمد فاضل جمال ومدير مكتب ابو فاعور علي اسماعيل وكوادر حزبية والاتحاد النسائي التقدمي والكشاف التقدمي ومنظمة الشباب التقدمي وفاعليات ومحازبين.

بعد كلمة ترحيب من الشيخ معين فايز اسماعيل قال ابو فاعور: “البقاع الغربي وراشيا سيجيبان جبران باسيل على خطابه في صناديق الاقتراع، وسيكون ردا واضحا على فتن تياره المتعددة، من فتنة قانون الانتخاب الى فتنة خطاب الكراهية والاحقاد، الى فتنة الكهرباء التي حاول عبرها تمزيق العيش الواحد بين أبناء المنطقة، التي كانت وستبقى منطقة واحدة موحدة يريد أبناؤها الخير لبعضهم البعض”.

أضاف: “عانا وعميق وخربة قنافار سوف ينبذون باسيل وتياره قبل جب جنين وكامد اللوز ولالا وبعلول وحوش الحريمة وغزة والعقبة وراشيا ومستشفاها وكل قراها واهلها”.

وتابع: “هي زيارة انتخابية صحيح، لكنها زيارة وقاحة وتحد للمنطقة وأهلها ولهذا الجمهور الوطني العربي الاصيل المتعدد المتنوع، بعد كل ما ساقه هذا العهد على اللبنانيين من ظلمة وخراب وما جره على البقاع الغربي وراشيا من اثام وموبقات، وأوقح ما فيها ان مرشدهم وقف وتحدث من أرض البلدة التي حاول إحداث فرقة بين أهلها عندما أعطى الكهرباء لحي منها وحرم الحي الاخر بمنطق طائفي حاقد كانت وستبقى المنطقة بكل ابنائها بعيدة عنه”.

وأردف: “أما عن كلام جبران باسيل عن الشراكة والعلاقة الدرزية المسيحية، فقد رأينا نموذجا من فهمكم لهذه الشراكة في قبرشمون والبساتين ورأيناها في فحيح عنصريتكم في طرابلس وعكار، ونحمد الله أننا لا نستوفي شروط شراكتكم بل شرف مواجهتكم واسقاطكم انتم وعهدكم الاسود، لانكم تفهمون الشراكة تبعية وخنوعا وذلا، ونحن لم نخضع لاسيادكم ومعلميكم لكي نخضع لكم”.