باسيل: لتكن الانتخابات موعداً مع التغيير

اعتبر رئيس “التيار الوطني الحر” النائب #جبران باسيل أنّ “الانتخابات النيابية يجب أن تكون موعداً مع التغيير”، مشيراً إلى أنّ “لبنان في حاجة لمقاربة جديدة بإدارة موارده وحلّ مشاكله، إذ ليس هناك منطقة يحقّ لها أن ترفض العدالة والقانون، وكلّ من ينتظر تغيير موازين القوى في العالم حتى يستقوي في الداخل على جزء من شعبه يكون واهماً”.

وشدّد باسيل خلال لقاء شعبي مع أبناء بعلبك – الهرمل في القاع على أنّ “الدولة القوية تبنى بالتفاهم بين اللبنانيين لا بالتعامل مع الخارج ولا بالصراعات في الداخل ولا بخطاب الحقد والكراهية والإلغاء للآخر”.




وأضاف: “نائبنا، اذا فاز بثقة الناس، منوعدكن يكون جدّي، مش مهرّج مثل النائب الآخر الحالي المهرّج، بدّو يحكي بالكهرباء وما بيفهم فيها إلا سوء النقل وسوء اللفظ وسوء القراءة… لو كل واحد يشتغل شغلته كنا بألف خير”.

ورأى أنّ “بعلبك – الهرمل تدفع ثمن قِصر النظر لنظام كبّل المناطق بدل أن يُحرّر الطاقات البشرية فيها وهذه المنطقة تملك قدرات ومقومات كبيرة تجعلها من أقوى المناطق اقتصادياً إذا توافرت الإرادة”.

وتابع: “إن شاء الله يكون لدينا نائب جديد للمرة الأولى في بعلبك – الهرمل نقدّم من خلاله نموذجاً جديداً لكيفية وجود نائب يفكّر بطريقة مختلفة ويقدّم قوانين مختلفة لإنماء وإنعاش هذه المنطقة ويقدّم مشاريع نوعية تستفيد من طاقات أهل المنطقة من خيرات أرضها”.