ماكرون يفوز بولاية جديدة لرئاسة فرنسا

فاز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بولاية جديدة لرئاسة البلاد، بعد حصوبله على 58.2 في المئة، من مجموع الأصوات بينما تحصلت منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان بنسبة 41.8 في المئة.

 




وأعلنت السلطات الفرنسية أن نسبة المشاركة في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية، بلغت 63.23 في المئة إلى حدود الساعة الخامسة مساء، بالتوقيت المحلي.

 

وقالت وازارة الداخلية الفرنسية في بيان لها، الأحد، إن نسبة الامتناع عن التصويت ارتفعت إلى حدود الـ 28٪ في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

 

 

وأوضحت السلطات الفرنسية أن نسبة الامتناع عن التصويت شهدت زيادة بـ 2.5 نقطة مقارنة بانتخابات عام 2017، وفق تقديرات متقاربة لأربعة معاهد اقتراع، لكن دون الوصول إلى الرقم القياسي لعام 1969 الذي بلغ 31.3٪.

 

وفي العام 2017 ، بلغت نسبة الإقبال في الساعة الخامسة مساءً للجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في فرنسا 69.42٪. في عام 2012 ، كان هذا المعدل 70.59٪.

وعقب إعلان النتائج، قالت مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان في مقرها الرئيسي، الواقع في بافيلون دي أرمينونفيل، في الدائرة 16 من باريس، إن “أفكارنا بلغت قمتها في هذه الانتخابات بواقع 41.8 في المئة من الأصوات”.

وأضافت لوبان: “في هذا الفشل ثمة أمل، هذه النتيجة تمثل رمزا للتغيير الذي يريده الفرنسيين”.

وأفادت مرشحة اليمين المتطرف: “إيمانويل ماكرون لن يغير شيئا من الأوضاع في البلاد في هذه العهدة الرئاسية”.

وتابعت: “الأمور لم تحسم بعد لأنه بعد أسابيع ستنظم الانتخابات التشريعية حيث تعتير نتائجها مهمة من أجل الوقوف أمام ماكرون”.