بهية الحريري: هذا البيت سيبقى مفتوحا

 

عقدت النائبة بهية الحريري في مجدليون اجتماعا مع منسقية وقطاعات “تيار المستقبل” في صيدا والجنوب، وكان بحث في الشأن الانتخابي وتأكيد موقف التيار الملتزم قرار رئيسه سعد الحريري.




حضر الاجتماع المنسق العام للتيار في صيدا والجنوب مازن حشيشو والمساعد التنظيمي مأمون حمود وأمين السر محمد شريتح ومنسقة الإعلام حنان النداف وعضو المكتب محمد الحريري وأعضاء مجلس المنسقية: منسقة التربية والتعليم عبير حبلي، منسق التعليم العالي محمد قبرصلي، منسق قطاع المهن الحرة ناجي عفارة، منسقة قطاع المرأة وفاء الشماع، منسق قطاع الشباب زياد الاشقر، منسق قطاع الرياضة خالد بديع، وصباح درزي من قطاع التربية والتعليم ومنسق دائرة قرى قضاء صور اندي حمادي.

بعد عرض لمسار مقاربة التيار للموضوع الانتخابي منذ إعلان رئيسه سعد الحريري في 24 كانون الثاني الماضي تعليق المشاركة في الحياة السياسية الانتخابات البرلمانية، اعتبرت الحريري أن “تعليق المشاركة لا يعني أننا لن نكون موجودين حيث يجب ومتابعين لما يجري ولنا موقفنا الذي يعبر عنه رئيس التيار، ولا يعني أيضا أننا سننكفىء بل سنكون اقرب الى الناس وأكثر تواصلا معهم ومتابعة لهمومهم وقضاياهم، وهذا البيت سيبقى مفتوحا لكل من يقصده لأننا من مدرسة رفيق الحريري التي كان عنوانها ولا يزال حفظ كرامات الناس”.

وخاطبت كوادر المستقبل في صيدا والجنوب: “أمامكم مهام جسام بأن تثبتوا أن مشروع ونهج رفيق الحريري لا يتوقف عند استحقاق ولا يرتبط بموقع نيابي أو رسمي لأنه مشروع وطن وإنسان وتنمية بشرية ومنح الأمل للناس وفتح الآفاق للأجيال الجديدة وان شاء الله ستكون لنا مبادرات عدة تحت هذه العناوين”.