لليوم الثالث على التوالي.. المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال

بدأ مستوطنون إسرائيليون، الثلاثاء، اقتحام ساحات المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.
ولليوم الثالث على التوالي، اقتحم العشرات من عناصر الشرطة ساحات المسجد، وانتشروا في ساحاته قبل وقت قصير من بدء اقتحامات المستوطنين.
وأجبرت الشرطة المصلين المسلمين على إخلاء ساحات المسجد بشكل كامل، قبل أن تبدأ بتسهيل اقتحام المستوطنين له عبر مجموعات تضم الواحدة منها عشرات المستوطنين.

 




 

وكانت الشرطة الإسرائيلية، قد فرضت قيودا على دخول الشبان الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الفجر.
وقال شهود عيان إن الشرطة الإسرائيلية انتشرت على بوابات المسجد الأقصى لمنع المصلين من العودة والدخول إلى المسجد مجددا.
وأشار الشهود إلى أن العشرات من المصلين تواجدوا في المُصلى القبلي المسقوف، واحتجوا على الاقتحام عبر ترديد هتاف “الله أكبر ولله الحمد”، و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.
كما طرق المصلون بشدة على الأبواب الخشبية الكبيرة، للمصلى القبلي.

 

 

وتتزامن اقتحامات الأسبوع الجاري، مع عيد الفصح اليهودي الذي بدأ مساء الجمعة الماضي، ويستمر حتى الخميس.
ودعت جماعات استيطانية إلى تكثيف الاقتحامات خلال فترة عيد الفصح.