نادي النجمة يستنجد بخبرة التونسي طارق جرايا

تعاقد نادي النجمة مجددا مع مدربه السابق التونسي طارق جرايا، ليتولى الإشراف على الإدارة الفنية للنادي بدلا من موسى حجيج. وكان النادي النبيذي قد فضّل فسخ تعاقده مع نجمه السابق حجيج بعد إيقافه من قبل الاتحاد لمدة سنة، بعد طرده من المباراة التي خسرها أمام الصفاء 1 – 2 ضمن المرحلة الرابعة من الدورة السداسية المخصصة لأندية الهبوط.

وكان حكم المباراة ماهر العلي قد رفع البطاقة الحمراء بوجه حجيج بسبب اعتراضه الصاخب على حالتين تحكيميتين متتاليتين.




وخرج حجيج من الملعب وهو يكيل الشتائم للحكم واتحاد اللعبة الذي عاد وضاعف العقوبة لسنتين وتقدم بدعوى قضائية ضد حجيج.

وقال النادي في بيان على صفحته الرسمية على فيسبوك “تعلن إدارة نادي النجمة الرياضي رسميا عن تعيين المدرب التونسي طارق جرايا مديرا فنيا جديدا للفريق الأول استعدادا لبطولتي كأس الاتحاد الآسيوي وكأس لبنان”، وأضاف البيان أن جرايا سيدأ مهامه يوم الأربعاء.

وتولى جرايا (42 عاما) سابقا تدريب النجمة موسم 2018 – 2019، حيث قاده في تصفيات بطولة الأندية العربية والتي أقيمت في مدينة جدة السعودية حيث تصدر الفريق مجموعته بالعلامة الكاملة التي ضمت الأفريقي التونسي وكونكورد الموريتاني والفيصلي السعودي، قبل أن يودع من دور الـ32 بخسارته أمام الأهلي المصري 1 – 4 في بيروت بعد تعادلهما سلبا في القاهرة.

وقاد الفريق إلى المركز الثالث في بطولة الدوري العام خلف العهد والأنصار، قبل أن يقال بعد اكتشاف الإدارة “لتجاوزات عديدة نتج عنها سلوك مريب هدفه عرقلة تدعيم الفريق الأول خصوصا بعد اكتشاف اتفاقه مع أحد الأندية الخليجية”.

ودخل المدرب والنادي اللبناني في نزاع أمام محكمة التحكيم الرياضية “كاس”، قبل أن تتوصل إدارة النادي وعبر الاتحاد اللبناني لكرة القدم، إلى تسوية نهائية مع المدير الفني الصيف الماضي. وسيقود المدرب التونسي الفريق النبيذي في المراحل الثلاث الأخيرة من دور “السداسية” لبطولة الدوري اللبناني، ثم في دور المجموعات لكأس الاتحاد الآسيوي حيث يلعب الفريق اللبناني ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب الرفاع الشرقي البحريني وهلال القدس الفلسطيني وتشرين السوري في العاصمة البحرينية المنامة.

وبدأ جرايا مسيرته التدريبية عام 2011 مع سان جاك كليرمون الفرنسي ثم انتقل إلى لو لاس لموسمين، وفي عام 2014 انتقل إلى كانتون في فرنسا أيضا، وفي موسم 2015 – 2016 درب حمام الأنف التونسي، ومنه في الموسم التالي إلى السلام زغرتا اللبناني حيث قاد الفريق ليحل وصيفا للبطل، ثم تولى تدريب النجمة قبل أن ينتقل إلى نادي أحد السعودي لمدة شهر، ثم أربيل العراقي لشهرين بين أكتوبر وديسمبر 2021.