خليجي اشترى لابنه طائرتين حقيقيتين “بالخطأ”.. هزل أم جد؟

راجت مؤخرا منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، تزعم أن رجل أعمال خليجيا اشترى “عن طريق الخطأ” طائرتين من طراز إيرباص، ظنّاً منه أنه يشتري طائرتين لعبتين للأطفال.

وأوضحت هذه المنشورات أن الرجل، الذي لم تعلن هويته، اشترى لابنه في عيد ميلاده طائرتين لكنّه أخطأ، واشترى طائرتين حقيقيتين من دون أن يلتفت إلى الثمن الباهظ لهما.




وجذب هذا الخبر آلاف التفاعلات على موقعي فيسبوك وتويتر، قبل أن تنفي خدمة فرانس برس صحته، الاثنين.

المشنورات قالت إنه اشترى طائرتين بالخطأ
المشنورات قالت إنه اشترى طائرتين بالخطأ

وقاد التفتيش عن كلمات من المنشورات باللغة الإنكليزيّة إلى موقع “Thin Air Today” الذي نشر هذا الخبر أول الأمر في أغسطس من العام 2019.

لكن الموقع يوضح في أسفل كل صفحة أن كل ما يُنشر فيه هو من باب الهزل. وقال صاحب الموقع لوكالة فرانس برس “إنه موقع هزليّ، للتسلية فقط”.

وأضاف طالبا عدم الإفصاح عن اسمه “المقصود ليس نشر أخبار كاذبة، وإنما التسلية وشيء من التفكير”.

أوضح ماثيو دفليروي المتحدّث باسم شركة “بوينغ” في اتصال مع وكالة فرانس برس أنه لإتمام عمليّة بيع طائرة “ينبغي أولاً أن يكون هناك اهتمام بالشراء من طرف شركة طيران أو حكومة ما، ثم تبدأ المفاوضات حول الاحتياجات المطلوبة، ومن بعد ذلك يبدأ استدراج العروض، ومن بعدها مباحثات على الثمن قد يتدخل فيها مجلس الإدارة”، وبالتالي فإن الحديث عن شراء طائرتين عرضاً عن طريق الخطأ أمر يجافي المنطق.