“من سيفوز برئاسة فرنسا”؟.. هذا ما كشفه آخر استطلاع للرأي قبل أسبوع من الجولة الحاسمة بين ماكرون ولوبان

توقع أحدث استطلاع رأي يومي أجرته شركة “إبسوس” ومكتب “سوبرا ستيريا”  Ipsos-Sopra Steri، أن يتغلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على منافسته المرشحة اليمينية المتطرفة مارين لوبان، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

موقع Bloomberg  الأمريكي، قال السبت 16 أبريل/نيسان 2022، إن الاستطلاع خلُص إلى فوز ماكرون بحصوله على نسبة 55.5% من الأصوات، مقابل حصول لوبان على نسبة 44.5%.




تشير هذه النتيجة إلى تقلص الفارق بينهما تقلصاً طفيفاً عن استطلاع أجرته محطة France Info وصحيفة Le Parisien ونُشرت نتائجه يوم الجمعة 15 أبريل/نيسان، وقد تقدم فيه ماكرون على لوبان بنسبة 56% إلى 44%.

تشير نتائج الاستطلاع الأخير إلى أن ماكرون بدأ يضم إلى المصوتين له حصةً من الأصوات التي أيدت مرشح اليسار المتطرف، جان لوك ميلينشون، في الجولة الأولى من الانتخابات.

توقعات الاستطلاع ذهبت إلى أن نحو 33% من هؤلاء الناخبين سيصوتون لماكرون في الجولة الثانية المقررة في 24 أبريل/نيسان 2022، وهو ما يدل على ارتفاع نسبة تأييده بينهم من نسبة 28% التي كانت عليها في استطلاع يوم الجمعة 15 أبريل/نيسان، وتوقعت النتائج أن تنتقل 16% من أصوات اليسار المتطرف إلى مارين لوبان.

من جهة أخرى، يذهب الاستطلاع إلى أن نحو 9% ممن أيدوا مرشح اليمين المتطرف إريك زمور صاحب المركز الرابع في الجولة الأولى سيصوتون لماكرون في الجولة الثانية، دون تغيير عما ذهب إليه استطلاع يوم الجمعة، في حين سيصوت 76% لمرشحة اليمين لوبان، بعد أن كانت نسبة تأييدها بينهم 78%.

المنافسة تحتدم

مع اقتراب موعد جولة الحسم في انتخابات الرئاسة، احتدت اللهجة بين ماكرون، ومنافسته المتطرفة لوبان، حيث تبادلا في تصريحاتهما الاتهام بـ”الوحشية”.

لوبان دعت إلى “قطع الطريق” على ماكرون المنتهية ولايته، ما يعد هجوماً مضاداً؛ لأن “قطع الطريق” في فرنسا عبارة تستعمل تاريخياً ضد اليمين المتطرف منذ بات يصل إلى الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية.

لوبان قالت في تصريح لتلفزيون “بي إف إم” وراديو “آر إم سي” الفرنسيين: “أنتم لا تصدقون أن هناك عشرات الملايين من الفرنسيين الذين يعتبرون حكومة إيمانويل ماكرون استبدادية للغاية، وأنه حكم بمفرده، بوحشية، وأنه قمع تظاهرات؟”.

ماكرون رد عبر أثير إذاعة “فرانس إنفو”، وقال إن برنامجها اليميني المتطرف ليس “تجسيداً للطيبة”.

في غضون ذلك، أكد نحو 500 فنان وكاتب فرنسي الجمعة 15 أبريل 2022 أنهم سيصوتون “من دون أي تردد” لماكرون في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، منتقدين ما ينطوي عليه برنامج لوبان من كراهية للأجانب.

يُذكر أن ماكرون تصدر نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، بحصوله على ما بين 27.6 و29.7% من الأصوات، وتأهل إلى الجولة الثانية مع منافسته لوبان التي نالت 23.5 إلى 24.7% من الأصوات.