رعد: تكفي المقاومة 9 مليارات دولار كي لا يبقى شيء اسمه إسرائيل

رأى رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، أن “ما صرف من إمكانات حتى الآن لإبادة الشعب اليمني وتجويعه وتدمير معالم الحياة في بلاده، بلغ حوالى 900 مليار دولار، فيما لم يكن الأمر يحتاج إلى كل هذا الإنفاق والهدر والتشويه لشخصيتنا العربية، أما المقاومة فكانت تكفيها 9 مليارات دولار لئلا يبقى هناك شيء اسمه إسرائيل في المنطقة”.

وقال خلال احتفال أقامه “حزب الله” في مدينة النبطية: “نتوق لنكون خدماً لدى شعبنا ونعتز بذلك، لأن خدمة شعبنا هي طريقنا الى الله. الناس تفهم مهمة النائب في تأدية الخدمات الشخصية فقط. وفي لبنان الناس تحتاج إلى معونة النائب وغيره لتسهيل بعض الأمور والمسائل التي تتعقد في الإدارة، وتحتاج إلى دعم يستطيعه النائب ولا يستطيعه المواطن للاسف الشديد، ولكن هذه ليست المهمة الفعلية للنائب الذي يجب أن يفكر كيف يساعد أهل منطقته وأبناء المدن والقرى التي يترشح فيها وما هي المشاريع والخدمات التي يحتاجها الناس الذين يمثلهم، بل مهمته أيضاً أن يسعى للعمل على تشريع قوانين ليسد النقص، وليحث الحكومة ويرغمها في بعض الأحيان على تنفيذ مشاريع في منطقته تعود بالمصلحة العامة على كل أبناء المنطقة”.




وشدّد رعد على أن “كتلة الوفاء للمقاومة تضم مجموعة من النواب، وكل نائب له وظيفة في لجنة نيابية متخصصة، ندرس الاقتراحات في كل اللجان معاً، والنائب يعبر عن رأي الكتلة ويقدم اقتراحات لتطوير أوضاع مناطقنا وبلدنا، وخلال الفترة الماضية قدمت الكتلة 90 اقتراح قانون الى المجلس النيابي، 60 منها وقعنا عليها مع زملاء لنا في كتل أخرى، و30 وقعنا عليها منفردين لأهمية المواضيع التي طرحناها، فالكتلة من أنشط وأدق وأكثر الكتل إمساكاً بملفاتها ودرساً للمشاريع التي تبحثها في اللجان النيابية”.