ما وراء لقاءات جبهة المقاومة الوطنية السرية في لبنان؟

خاص – بيروت أوبزرفر

قال مصدر فلسطيني مسؤول لبيروت أوبزرفر أن هناك حالة من الجدال التي سيطرت على بعض من القوى الوطنية الفلسطينية ومنها حركة حماس والجهاد الإسلامي وجبهة تحرير فلسطين ممن قاموا بتدشين حركة جديدة تسمى “جبهة المقاومة الوطنية”.




وأشار المصدر إلى أن هناك قلقا يساور القيادات الفلسطينية من أن تكون هذه الجبهة محاولة لاستبدال السلطة ، خاصة مع سعيها إلى تنظيم لقاءات سرية مع بعض من القيادات اللبنانية تحديدا ، سواء من حزب الله أو حتى قوى المعارضة الأخرى.

والمعروف أن هذه الجبهة تركز على المقاومة ومحاربة الاعتراف الشرعي بإسرائيل ، ويدير نشاط الحركة حسام بدران المسؤول في المكتب السياسي لحركة حماس.

وقد أعلنت حركة حماس أن هذه المنظمة ستساعد في توحيد الفلسطينيين ، الأمر الذي يزيد من دقة المشهد السياسي ، خاصة وأن قيادات الحركة أعلنت من قبل عن سعيها لتنظيم علاقات ولقاءات مع قيادات فلسطينية خارجية ، بل وعربية ودولية ، ومنها في لبنان على سبيل المثال.

وقال المصدر الفلسطيني أن الرئيس عباس وقيادات فلسطينية أخرى تساءلت …هل الهدف الرئيسي من وراء تدشين هذه الحركة هو صناعة بديل لمنظمة التحرير الفلسطينية من أجل إضعاف الرئيس أو السلطة الفلسطينية؟