استبعاد صلاح من جائزة “الكرة الذهبية” وهؤلاء أبرز 5 مرشحين

كشفت صحيفة “ليكيب” الفرنسية قائمة أبرز المرشحين لحصد جائزة الكرة الذهبية لعام 2022 التي تقدمها مجلة “فرانس فوتبول” سنويا لأفضل لاعب في العالم، وذلك مع اقتراب الموسم الحالي من نهايته.

والغريب في هذه الترشيحات، أن صحيفة “ليكيب” لم تذكر اسم النجم المصري محمد صلاح ضمن المرشحين، رغم أنه يتصدر قائمة هدافي الدوري الإنكليزي، ويقدم أداء جيدا في دوري أبطال أوروبا.




وذكرت الصحيفة الفرنسية الشهيرة، أن مهاجم ريال مدريد، الدولي الفرنسي كريم بن زيمة، يتصدر سباق التتويج بجائزة الكرة الذهبية للعام الحالي، بفضل الأداء الرائع الذي يقدمه خلال الأشهر الأخيرة.

ويتربع بن زيمة على صدارة هدافي الدوري الإسباني برصيد 24 هدفا، كما أنه الأكثر صناعة للأهداف في “الليغا” بواقع 11 تمريرة حاسمة.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن تألق بن زيمة في “الليغا”، وانفجاره في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، يجعله المرشح الرئيسي لحصد الكرة الذهبية الأولى في مسيرته.

وما يجعل بنزيما يملك فرصة كبيرة للفوز بـ”البالون دور” هو أن معايير الجائزة ستتغير بدءا من نسخة هذا العام، حيث سيتم تقييم اللاعبين بناء على الموسم الكروي وليس العام الميلادي، مما يعني أن بطولة كأس العالم 2022 التي ستقام نهاية العام الحالي في قطر لن تدخل في التقييم هذا العام.

وأضاف التقرير أنه رغم تصدر بنزيما للسباق حتى هذه اللحظة، لكن هناك منافسين يطاردونه بقوة، على رأسهم هداف بايرن ميونخ، الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الذي يتصدر قائمة هدافي الدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا.

كما استعرضت “ليكيب” أسماء أخرى قد تزاحم بن زيمة وليفاندوفسكي على الجائزة مثل ساديو ماني، الذي يقدم موسما مميزا مع ليفربول، وتمكن من قيادة منتخب بلاده السنغال للتتويج بلقب أمم إفريقيا والتأهل لمونديال قطر، وصانع الألعاب البلجيكي كيفن دي بروين، الذي يبصم على أحد أفضل مواسمه منذ انضمامه لمانشستر سيتي، إضافة إلى مهاجم باريس سان جيرمان ومنتخب فرنسا، كيليان مبابي، الذي ينفرد بصدارة هدافي الدوري الفرنسي.

وكانت مجلة “فرانس فوتبول”، أعلنت في وقت سابق عن مجموعة من التعديلات على عدد من المعايير الخاصة بجائزة الكرة الذهبية بدءا من نسخة هذا العام وجاءت التعديلات على النحو التالي:

– الفترة التي سيتم اختيار اللاعبين على أساسها ستكون موسما، ولن تزيد عن سنة كما كان يحدث سابقا.

– الصحافيون الممثلون لأول 100 دولة في تصنيف الفيفا سيكون لهم حق التصويت فقط.

– المعيار الأول لاختيار الفائز بالجائزة المرموقة سيكون المستوى الفردي للاعب ثم البطولات التي يتوج بها مع فريقه ومنتخب بلاده.

تجدر الإشارة إلى أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي تراجع مستواه بشكل كبير هذا الموسم بعد انضمامه لباريس سان جيرمان قادما من برشلونة، توج بالكرة الذهبية في العام الماضي للمرة السابعة في مسيرته في رقم قياسي.