خامنئي: نصف ساعة فصلت صدام حسين عن الوقوع في قبضة الحرس الثوري الإيراني

قال المرشد الإيراني علي خامنئي، إن الحرس الثوري كان قريبا من القبض على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين خلال إحدى العمليات أثناء الحرب الإيرانية العراقية.

ونقلت وكالة “فارس” عن خامنئي قوله إن صدام حسين كان “أجرى مقابلة مع الإعلام في بداية الحرب بالقرب من مدينة إيلام (تقع غرب إيران)، ثم صرّح صدام قائلا إن مقابلته التالية ستكون في طهران! لكنكم رأيتم ما حدث له خلال الحرب وبعدها”.




وقال خامنئي عن صدام إنه كان محظوظا خلال عملية “الفتح المبين”، مشيرا إلى أنه كان على وشك الوقوع في الأسر بيد الحرس الثوري، مضيفا: “هم وصلوا إلى موقع تواجده، ولو كانوا وصلوا أسرع بقدر نصف ساعة، لكان تم القبض عليه، لكنه كان محظوظا وتمكن من الهرب”.

وانتقل خامنئي إلى الحاضر، فقال “إن المهرج الأمريكي صرّح مؤخرا أنهم سيحتفلون بعيد الميلاد في طهران! يقولون كثيرا من هذا القبيل، لكن الواقع بعيد كل البعد عما يتمنونه”.