دعوة نزيهة من حزب الشعب وتصريحات صعبة للمقاومة في وقت دقيق

بيروت أوبزرفر

أعلنت بعض من القيادات التابعة لحركة حماس أهمية ودقة التصعيد الحالي بالأراضي الفلسطينية ، وقال خليل الحية رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة حماس أن التطورات السياسية الحاصلة بالعالم الأن ستؤثر على مسار حجم متابعة القضية الفلسطينية .




وتأتي هذه التصريحات في ظل الاهتمام الكبير الحاصل بالحرب في أوكرانيا ، الأمر الذي أنعكس وبصورة سلبية على الاهتمام السياسي بالحرب في أوكرانيا .

ويقول الكاتب والمحلل السياسي أحمد محمد في موقع أمد “وفي هذا الصدد بات الجميع يعرف أن هناك ثمنا اقتصاديا كبيرا سيدفعه الشعب الفلسطيني جراء الحرب ، الأمر الذي زاد من دقة هذه القضية. ”

ويضيف الكاتب قائلا “بات من الواضح أن حركة حماس تتعامل الآن في رمضان مع بعض من القضايا الرئيسية والعامة ، أولها التعاطي مع أزمة تثبيت الأسعار وتوفير المقومات الأساسية للمدنيين ، فضلا عن الكثير من التحديات الاقتصادية الأخرى.”

عموما فإن ما يجري بالفعل دقيق وخطير ، وما يتم الآن بالنسبة لشعبنا يتطلب كثيرا من الصبر والأهم كثيرا من الاجتهاد من أجل مواجهة تداعيات ما يجري على الأرض.