بعد حديثها عنه في باريس.. القاضية غادة عون تعتذر: “الخوف هنا في محله”!

توجهت القاضية غادة عون إلى “كل الذين أساؤوا فهمها” عندما قالت أن أحد القضاة قد “خاف وتنحى”، مشيرةً إلى أن القاضي فرنسيس هو من أنزه القضاة وأفضلهم، متوجهة له بالإعتذار.

وفي تغريدة لها عبر “تويتر” قالت عون: “إلى كل الذين أساؤوا فهمي عندما قلت أن أحد القضاة قد خاف وتنحى، أولا إن القاضي فرنسيس هو من أنزه وأفضل القضاة وأنا أجله وأحترمه وأعتذر منه إذا كان هذا الامر قد ازعجه، لكن الخوف هنا في محله إذ كيف لا يخاف على مركزه وسمعته عندما يجد أن زميلة له في نفس الملف تتعرض لأشنع الهجمات.




وأضافت: كيف لا يتنحى تجنبا لكل الاساءات التي يسمح لنفسهم بها بعض الإعلاميين والمحامين الذين يترافعون في قضاياهم بوجه القاضي على النلفزيون، للاسف القاضي في لبنان معزول يصارع وحده، لا أحد من مجلس القضاء يحرك ساكناً، فإن كان الرئيس فرنسيس قد وجد في التنحي سبيلاً يجنب الأذى فهو حقه المشروع.