السفير الكويتي يعود إلى بيروت قبل نهاية الأسبوع

قال مكتب رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، الخميس، إن الكويت أبلغت رئيس الوزراء بأن سفيرها في بيروت سيعود إلى لبنان قبل نهاية الأسبوع.

وذكر المكتب في بيان أن ميقاتي “تبلّغ من سفير دولة الكويت عبد العال القناعي قرار الحكومة الكويتية بعودته إلى بيروت قبل نهاية الاسبوع”.




وتزامن هذا الإعلان مع تأكيد السعودية، الخميس، عودة سفيرها إلى لبنان، بعد أكثر من خمسة أشهر على استدعائه على خلفية تصريحات لوزير لبناني سابق حول حرب اليمن اعتبرتها الرياض مسيئة.

ورحب ميقاتي بالخطوة السعودية، وكتب على تويتر “نثمن قرار المملكة العربية السعودية عودة سفيرها إلى لبنان، ونؤكد أن لبنان يفخر بانتمائه العربي ويتمسك بأفضل العلاقات مع دول الخليج التي كانت وستبقى السند والعضد”.

وتدهورت العلاقات بين السعودية ولبنان في 29 أكتوبر الماضي فاستدعت المملكة سفيرها من بيروت وطلبت من السفير اللبناني مغادرة الرياض، على وقع تصريحات لوزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي حول حرب اليمن، لكن وزير الخارجية السعودي اعتبر يومها أن المشكلة تكمن “في استمرار هيمنة حزب الله على النظام السياسي” في لبنان.

كما قررت المملكة حينها “وقف كافة الواردات اللبنانية إلى المملكة” بغرض “حماية أمن المملكة وشعبها” ومنع مواطنيها من السفر إلى لبنان.

وتضامنا مع الرياض، اتخذت البحرين والكويت خطوة مماثلة، وسحبت الإمارات دبلوماسييها وقررت منع مواطنيها من السفر إلى لبنان. وقررت السلطات الكويتية لاحقا “التشدد” في منح تأشيرات للبنانيين.

وكانت السعودية ودول الخليج الثرية يوما ما تقدم تبرعات سخية للبنان، لكن العلاقات توترت منذ سنوات بسبب تنامي نفوذ جماعة حزب الله الشيعية المدعومة من إيران.