لائحة “إنقاذ وطن” برئاسة ريفي: نعكس الصورة الحقيقية للعيش المشترك في طرابلس ولبنان

عقد أعضاء لائحة “إنقاذ وطن” في دائرة الشمال الثانية في طرابلس، برئاسة اللواء أشرف ريفي لقاء تشاورياً لتحديد البرنامج الإنتخابي بدءًا من اليوم وحتى موعد الإنتخابات في 15 أيار المقبل.

وأكدّ ريفي أن “البرنامج سيشمل البحث في كافة القضايا الإقتصادية والسياسية والإنمائية والمعيشية مع مختلف أهالي طرابلس والضنية والمنية وزيارات ميدانية لمرافق ومشاريع معطّلة كمرفأ طرابلس الذي يعمل بنسبة مقبولة، ومعرض رشيد كرامي، بالإضافة إلى المنطقة الإقتصادية التي تمّ إقرارها من دون أن يتم تشغيلها حتّى اليوم، ومحطة تكرير للنفط الذي يعد من الحاجات الأساسية، بالاضافة الى مشاريع مجمّدة منذ أكثر من عشر سنوات فيما يشكو الأهالي من ضعف العجلة الإقتصادية وقلّة فرص العمل.




وأكد ريفي أمام الجميع أنّه وأعضاء اللائحة يعملون كفريق عمل واحد متشابك الأيدي، مسلمين ومسيحيين، مما يعكس الصورة الحقيقية للعيش المشترك في طرابلس ولبنان.

وأضاف: “سواء حصدنا الفوز أو الخسارة في الإنتخابات، فمن المؤكّد بأنّنا ماضون قدماً كفريق عمل يحمل هموم أهله المعيشية والإنمائية والإقتصادية” مؤكدا أنّ “اللائحة إنطلقت بالعمل الفعلي كمجموعة واحدة تضمّ فرقا متعدّدة كلّها ملتزمة بقضايا الوطن والمواطن، ومستعدّة للعمل المتواصل لخدمة هذه المنطقة ولبنان، ولتأمين مستقبل الشباب. من هنا اللقاء التشاوري هو بداية لسلسلة محطّات قادمة، عبارة عن حوارات مع المواطنين وأخرى متخصصة إقتصادياً وإنمائياً، وزيارات للمناطق وللفاعليات اللبنانية”.

ولفت بإنهم سيطلعون الجميع على حصاد هذه المحطّات بغضّ النظر عن نتائج الإنتخابات.

وختم قائلا بأنهم لا يخوضون الإنتخابات خاليي الوفاض، لأن كل عضو في لائحة “إنقاذ وطن” يحمل سجلّاً حافلاً من النضال الوطني المشرّف.